الرئيسية / أخبار مهمة / حماية الإنتصار حراً عزيزاً يلزمه وحدة جميع اللبنانيين وفي أولهم المقاومه والجيش والشعب

حماية الإنتصار حراً عزيزاً يلزمه وحدة جميع اللبنانيين وفي أولهم المقاومه والجيش والشعب

وجه الشيخ طلال الأسعد رئيس تيار الوعد الصادق التهنئه لأرواح المقاومين ولكافة الشعب اللبناني بمناسبة ذكرى النصر والتحرير وقال :
الخامس والعشرين من أيار هو يوم لإستحضار ذكرى أولئك الأبطال الذين سقطوا دفاعا عن لبنان في وجه أعتى دولة كانت تدعي قوة نادرة ولا تقهر.

وأثنى الأسعد إنّ هذه المحطة المشرقة في تاريخ لبنان، والتي كانت علامة جمع للبنانيين، كرست معادلة إستراتيجية جديدة إذ وقف لبنان مانعا العدو الاسرائيلي من تحقيق أهدافه التوسعية. وأصبح وطننا خط الدفاع الأول عن العرب، كما أصبح قويًا بجيشه ومؤسساته الأمنية وشعبه ومقاومته، وما عاد الضعف عنوانًا قرينا بلبنان.

إنّ استمرار العدو الإسرائيلي في ارتكاب الإنتهاكات البرية والبحرية والجوية، وتعنته في الاستمرار في احتلال جزء عزيز من وطننا في تلال كفرشوبا ومزارع شبعا كما في البحر. إن ذلك يعني بقاء لبنان بجيشه وشعبه ومقاومته على أهبة الحذر والجهوزية للمواجهة والوقوف سدًا منيعًا أمام كل المحاولات لمنعه من استثمار ثرواته الغازية والنفطية.

وأكد الأسعد إنّ المرحلة المقبلة محفوفة بالأخطار وعلى الرغم من التزام لبنان بمندرجات القرار ١٧٠١، فإن الإعتداءات والإستفزازات الاسرائيلية لا تزال تتكرر وبشكل شبه يومي، وأخطر ما نحن بصدده هو مواصلة العدو مناوراته الحربية التي تحاكي حرباً على لبنان.
وثمّن الأسعد الجهد الكبير الذي تقوم به المقاومه والجيش وفرع المعلومات لملاحق واجتثاث شبكات التجسس والعابثين بأمن الوطن خدمة للعدو الطامع بإضعاف دولتنا والطامع بثرواتنا النفطيه في البحر والبر .

عشتم، عاشت المقاومه وعاش الجيش وعاش لبنان .

عن كاتب

شاهد أيضاً

الثعلب الأحمر يغذوا المناطق اللبنانيه

عادت الثعالب لتظهر في العديد من المناطق اللبنانية الساحلية والجبلية، خصوصا النوع الأحمر منها، الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *