الرئيسية / أخبار مهمة / عملية نوعية للقوة الضاربة في الجيش انتهت بتوقيف الارهابي الشامي في مجزرة كفتون

عملية نوعية للقوة الضاربة في الجيش انتهت بتوقيف الارهابي الشامي في مجزرة كفتون

الديار / جهاد نافع

25 أيلول 2020 الساعة 22:10

في عملية نوعية وبعد ملاحقة استمرت حوالى عشرة ايام نجحت القوة الضاربة في الجيش اللبناني بتوقيف الارهابي المشارك في مجزرة كفتون الكورة أحمد الشامي الذي عثر عليه متخفيا في مبنى مهجور في بلدة كغرشلان الضنية.
وفي التفاصيل ان بعض ابناء البلدة لاحظوا حركة غير طبيعية في المبنى المهجور مما اثار شكوكا لديهم فجرى رصد المبنى ومراقبته الى حين مداهمته حوالى الساعة الخامسة بعد ظهر امس الجمعة وجرت عملية الاقتحام من قبل القوة الضاربة التي عثرت على الارهابي وبحوزته قنبلتين يدويتين ..
وكان عناصر القوة قد عثروا يوم امس الاول على بندقية الارهابي في احد أحراج المنطقة وقد تخلى عنها لتسهيل التسلل وعدم لفت الانظار اليه وجاء العثور على البندقية ليكثف من حركة المسح للمنطقة وتضييق الخناق على الارهابي المشارك بجريمتي كفتون والعسكريين الشهداء الاربعة ..
وبتوقيف الشامي يكون المجرمون الاربعة الذين ارتكبوا مجزرة كفتون ومجزرة شهداء الجيش اللبناني في جبل البداوي قد باتوا بيد القضاء والعدالة وهم عبد الرزاق الرز واحمد الشامي فيما قتل الارهابي خالد التلاوي اثناء ملاحقته، ويبقى الارهابي السوري الجنسية يوسف خلف الملقب ( ابو وضاح) فارا ويعتقد انه تمكن من التسلل الى سوريا باتجاه إدلب.
وكشفت هذه العملية عن وجود خلايا ارهابية نائمة في شمال لبنان ما بين طرابلس وعكار وسبق الاشارة الى هذه الخلايا اكثر من مرة..وقد تم توقيف قرابة ال12ارهابيا من المتورطين بتواصل مع خلايا ارهابية وعلى علاقة بالخلية التي ارتكبت مجزرة كفتون ومجزرة شهداء الجيش..
وقد نفذت الاجهزة الامنية اكثر من عملية مداهمة في الاسابيع القليلة الماضية وفي احد المداهمات التي جرت في وادي خالد عثرت الاجهزة على عبوات ناسفة جاهزة واسلحة وذخائر وتم توقيف بعض المشتبه بهم فيما تمكن مطلوبون من الفرار قبل وصول القوة الامنية .
ولاقت عملية توقيف الشامي ارتياحا عاما في كافة الاوساط الشعبية وردود فعل مرحبة ومحيية لجهود الجيش اللبناني في توقيف الارهابي وجهود الاجهزة الامنية كافة في تتبعها للخلايا الارهابية واستئصالها من المجتمع خاصة في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد.
وقد صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه البيان الآتي: «أوقفت مديرية مخابرات الجيش اللبناني بالتنسيق مع وحدات الجيش المنتشرة في منطقة حيلان – زغرتا، الإرهابي أحمد سمير الشامي المنتمي إلى خلية الإرهابي القتيل خالد التلاوي، أحد المشاركين في جريمة كفتون بتاريخ 21/8/2020. يشار إلى أن الشامي متورط بجريمة قتل العسكريين الأربعة أثناء تفتيش شقة الموقوف عبد الرزاق الرز في منطقة جبل البداوي وتم تسليم الموقوف إلى المرجع المختص.

عن ناشر

شاهد أيضاً

من يعلم ما هذا المبنى؟

  هذا المبنى اسمه #مستشفى_طرابلس في منطقة الضم والفرز من المدينة. في الثمانينات قبل حوالي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *