الرئيسية / أخبار مهمة / اللقاء الإسلامي الوطني ينعقد في برقايل عكار بحضور وفد من حزب البعث العربي الإشتراكي

اللقاء الإسلامي الوطني ينعقد في برقايل عكار بحضور وفد من حزب البعث العربي الإشتراكي

الحصاد الإخباري

عقد اللقاء الإسلامي الوطني اجتماعه الدوري وذلك في منزل منسق اللقاء الشيخ ماهر عبدالرزاق بحضور وفد رفيع المستوى من حزب البعث العربي الإشتراكي وذلك في برقايل عكار وصدر عنهم بياناً تلاه منسق اللقاء الشيخ ماهر عبدالرزاق فقال :

١-يتقدم  اللقاء بالتهاني والتبريك بحلول شهر رمضان المبارك إلى كل المسلمين في العالم والى اللبنانيين متمنيا” أن يكون هذا الشهر خيراً وبركة على كل العالم العربي الإسلامي ودعى اللقاء أن نجعل من هذا الشهر  شهر تسامح وتصالح، وأن يكون منطلقا” لوحدتنا في مواجهة التحديات والمؤامرات على أمتنا العربية والإسلامية.

٢- دعى اللقاء الحكومة إلى تمويل الموازنة من مصادر الهدر والفساد لا من جيوب الفقراء والمواظفين وأكد اللقاء أن الدولة إذا أرادت الإصلاح المالي حقيقة لا شعارا” فهي تعرف من أين تبدأ واكدت انه لا يمكن إصلاح مالي أو وقف للفساد والهدر ما دام هنالك غطاء سياسي وطائفي للمفسدين وسارقي المال العام.وطالبت بالحفاظ على حقوق العسكريين والمتقاعدين والموظفين .

٣-دعى اللقاء إلى انصاف عكار بالخدمات والإنماء لا بالكلام والشعارات فأهلنا في عكار منذ سنوات طويلة وهم يسمعون وعودا”عن رفع الغبن والحرمان عنهم وعن مشاريع وإنماء ولكن كل هذه الوعود كانت وهما” لذلك نحن نطالب بإعتماد الصدق والشفافية مع عكار والعمل لإنصافها وإعطائها حقوقها من الدولة وليس منة ولا فضلا” من أحد.

٤-دعى اللقاء كل عالمنا العربي والإسلامي إلى الوحدة ورص الصفوف و ان يعي خطورة المؤامرات عليه فالتحديات توجب عليهم أن يتوحدوا لينقذوا بلادهم وشعبهم من الخراب والدمار ومما يخطط لهم من العدو الامريكي الصهيوني.

٥-أكد اللقاء أن القضية الفلسطينية سوف تبقى في سلم أولوياتنا وندعو إلى دعم الشعب الفلسطيني في مقاومته ضد العدو الصهيوني وخاصة أننا على أبواب مؤامرة ضد فلسطين والقدس وهي ما تسمى بصفقة القرن، فالواجب علينا أن نقف جميعاً صفا” واحدا”  ضد هذه المؤامرة واسقاطها عبر دعم حركات المقاومة في كل من فلسطين ولبنان ودول محور المقاومة.عالشيخ ماهر عبدالرزاق وذلك في برقايل عكار وصدر عنهم بياناً تلاه منسق اللقاء الشيخ ماهر عبدالرزاق فقال :

١-يتقدم  اللقاء بالتهاني والتبريك بحلول شهر رمضان المبارك إلى كل المسلمين في العالم والى اللبنانيين متمنيا” أن يكون هذا الشهر خيراً وبركة على كل العالم العربي الإسلامي ودعى اللقاء أن نجعل من هذا الشهر  شهر تسامح وتصالح، وأن يكون منطلقا” لوحدتنا في مواجهة التحديات والمؤامرات على أمتنا العربية والإسلامية.

٢- دعى اللقاء الحكومة إلى تمويل الموازنة من مصادر الهدر والفساد لا من جيوب الفقراء والمواظفين وأكد اللقاء أن الدولة إذا أرادت الإصلاح المالي حقيقة لا شعارا” فهي تعرف من أين تبدأ واكدت انه لا يمكن إصلاح مالي أو وقف للفساد والهدر ما دام هنالك غطاء سياسي وطائفي للمفسدين وسارقي المال العام.وطالبت بالحفاظ على حقوق العسكريين والمتقاعدين والموظفين .

٣-دعى اللقاء إلى انصاف عكار بالخدمات والإنماء لا بالكلام والشعارات فأهلنا في عكار منذ سنوات طويلة وهم يسمعون وعودا”عن رفع الغبن والحرمان عنهم وعن مشاريع وإنماء ولكن كل هذه الوعود كانت وهما” لذلك نحن نطالب بإعتماد الصدق والشفافية مع عكار والعمل لإنصافها وإعطائها حقوقها من الدولة وليس منة ولا فضلا” من أحد.

٤-دعى اللقاء كل عالمنا العربي والإسلامي إلى الوحدة ورص الصفوف و ان يعي خطورة المؤامرات عليه فالتحديات توجب عليهم أن يتوحدوا لينقذوا بلادهم وشعبهم من الخراب والدمار ومما يخطط لهم من العدو الامريكي الصهيوني.

٥-أكد اللقاء أن القضية الفلسطينية سوف تبقى في سلم أولوياتنا وندعو إلى دعم الشعب الفلسطيني في مقاومته ضد العدو الصهيوني وخاصة أننا على أبواب مؤامرة ضد فلسطين والقدس وهي ما تسمى بصفقة القرن، فالواجب علينا أن نقف جميعاً صفا” واحدا”  ضد هذه المؤامرة واسقاطها عبر دعم حركات المقاومة في كل من فلسطين ولبنان ودول محور المقاومة.

عن كاتب

شاهد أيضاً

حالة الطقس

يؤثر طقس مستقر وحار قليلاً نهاراً على لبنان اليوم مع انخفاض بدرجات الحرارة ليعود ويتحول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *