الرئيسية / أخبار مهمة / الدخول إلى احدى اللوائح في عكار كلف 20 مليون دولار

الدخول إلى احدى اللوائح في عكار كلف 20 مليون دولار

الحصاد الإخباري

الديار
جهاد نافع

7 نيسان 2018 الساعة 23:53
يطغى في المجالس السياسية والشعبية العكارية حديث الانتخابات زاد المجالس اليومية… واللافت في هذه المجالس ما يحكى عن المال الانتخابي وحجم الاموال التي تنفق والتي دفعها مرشحون كي ينضموا الى هذه اللائحة او تلك… فيما المرشح محدود الامكانيات المالية بقي خارج اللوائح وسقط ترشيحه…
مقياس الترشح في هذه الانتخابات هو حجم المرشح المالي، وليس اتقانه فن السياسة او قدرة التشريع والتمثيل الشعبي ولا نظافة الكف وحيثيته الشعبية… فقط مبدأ «معك قرش تسوى قرش… معك مليون تسوى مليون»… هو المقياس الوحيد الذي يجعل من المرشح مرغوبا لدى قادة التيارات السياسية التي عمدت الى تشكيل لوائح بخلطات عجيبة فريدة لا تحصل الا في لبنان صاحب الفرادة العجائبية في السياسات الانتخابية.
ما هو ثمن الدخول الى «جنة لائحة المستقبل» العكارية؟…
وما هو ثمن الولوج الى «حضن» اللائحة البرتقالية العكارية؟؟
وهل من ثمن للدخول الى لائحة «قوى 8 آذار»؟؟؟
مراقب عكاري كشف ان الاموال التي دفعها مرشحون عكاريون للدخول الى هذه اللائحة او تلك لو جمعت في صندوق اطلق عليه «صندوق انماء عكار» لكان كافيا بالنهوض الشامل وتحقيق الانماء علة مستويات البنى التحتية والتربية والصحة والزراعة…
مجموع الاموال التي دفعت كافية لما يلي:
اولا ـ انشاء مستشفى نموذجي كبير مع احدث التجهيزات…
ثانيا ـ انشاء السدود المقررة لعكار.
ثالثا ـ تأمين الكهرباء على مدار 24 ساعة.

رابعا ـ تأهيل شبكة الطرق الرديئة للغاية والتي تغيب عنها وزارات الاشغال المتعاقبة الى اليوم.
خامسا ـ تأهيل متطور لمطار القليعات.
سادسا ـ تعويض المزارعين المتضررين.
سابعا ـ انشاء معامل انتاج وتوضيب الفاكهة والخضار وتحسين شروط الزراعة في سهل عكار.
ويكشف مصدر عكاري ان دخول مرشح الى اللائحة البرتقالية كلفه حوالى 18 مليون دولار وان شقيق هذا المرشح ـ حسب المصدر ـ سمع يقول انه مستعد لدفع 30 مليون دولار كي يفوز شقيقه.
مرشح آخر على اللائحة نفسها قيل انه سدد مبلغ عشرة ملايين دولار دفعة اولى ولديه استعداد لدفع عشرة ملايين اخرى.
ويتابع المصدر كاشفا ان اللائحة الزرقاء شهدت مزايدات ومناقصات من يدفع اكثر يلج الجنة وان تنافسا حصل بين مرشحين من منطقة واحدة في عكار بالتسابق الى حجز مقعد على اللائحة فكانت من حصة احدهما الذي سارع الى تسديد 20 مليون دولار نقدا وفورا فكان له المقعد.
وسدد مرشح آخر عن احد المقاعد المسيحية في عكار مبلغ 3 مليون دولار دولار. ومرشح آخر سدد 2 مليون دولار ،ووصل مجموع المبلغ على اللائحة الزرقاء سقف المليار دولار  ومثلها اللائحة البرتقالية،فيما كانت لائحة 8 آذار الاقل في مجموع المبالغ ما بين 5 الى 8 ملايين دولار.
كما سجل ان التمويل الاساسي هو لمرشحين امتهنوا التجارة بكل اشكالها وبعضهم قد يصل الى الندوة البرلمانية فيما مرشحون قانونيون ومن ذوي الخبرة والاحتراف السياسي والتشريعي قد يكون نصيبهم الخسارة امام هجمة غول المال.

عن كاتب

شاهد أيضاً

*جنبلاط قرّر الترشح في طرابلس*

  بدأت أسهم الترشيحات والتحالفات تتضح بعض الشيء في المختارة، لا بل أن بعضها حُسم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *