الرئيسية / أخبار مهمة / زحل في صور جديده

زحل في صور جديده

الحصاد الإخباري

ﺗﺴﺘﻌﺪ ﺍﻟﻤﺮﻛﺒﺔ ﺍﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ ﺍﻷﻣﻴﺮﻛﻴﺔ “ﻛﺎﺳﻴﻨﻲ” ﻟﻠﻐﻮﺹ ﻣﺮﺓ ﺃﺧﻴﺮﺓ، ﺍﻟﺠﻤﻌﺔ، ﻓﻲ ﻏﻼﻑ ﻛﻮﻛﺐ ﺯﺣﻞ ﺍﻟﺠﻮﻱ، ﻓﻲ ﺧﺘﺎﻡ ﻣﻬﻤﺔ ﺍﺳﺘﻤﺮﺕ 13 ﻋﺎﻣﺎ، ﺃﺣﺪﺛﺖ ﺛﻮﺭﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻮﺍﻓﺮﺓ ﻋﻦ ﺍﻟﻜﻮﻛﺐ ﺍﻟﻐﺎﺯﻱ ﺍﻟﻌﻤﻼﻕ.
ﻭﻣﻊ ﺩﻭﺭﺍﻧﻬﺎ 300 ﻣﺮﺓ ﺗﻘﺮﻳﺒﺎ ﺣﻮﻝ ﺯﺣﻞ، ﻗﺎﻣﺖ “ﻛﺎﺳﻴﻨﻲ” ﺑﺠﻤﻊ ﺻﻮﺭ ﻗﺪ ﻻ ﻧﺮﻯ ﺳﻮﺍﻫﺎ ﻟﺒﻀﻌﺔ ﻋﻘﻮﺩ، ﻭﺑﺎﻛﺘﺸﺎﻓﺎﺕ ﻣﻬﻤﺔ ﻣﻨﻬﺎ ﺑﺤﺮ ﺍﻟﻤﻴﺜﺎﻥ ﺍﻟﺴﺎﺋﻞ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﺍﺭ ﺃﻛﺒﺮ ﻗﻤﺮ ﻃﺒﻴﻌﻲ ﻟﻪ، ﻭﻭﺟﻮﺩ ﻣﺤﻴﻂ ﺷﺎﺳﻊ ﻟﻠﻤﻴﺎﻩ ﺍﻟﻤﺎﻟﺤﺔ ﺗﺤﺖ ﺳﻄﺢ ﺇﻧﺴﻴﻼﺩﻭﺱ ﺍﻟﻤﺘﺠﻤﺪ ﻭﻫﻮ ﻭﻗﻤﺮ ﺻﻐﻴﺮ ﻟﺰﺣﻞ.
ﻭﻛﺸﻔﺖ ﺍﻟﺒﻴﺎﻧﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺟﻤﻌﺘﻬﺎ “ﻛﺎﺳﻴﻨﻲ” ﺧﻼﻝ ﻣﺮﻭﺭ ﻏﻴﻤﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺨﺎﺭ ﻓﻲ ﻗﻄﺐ ﺇﻧﺴﻴﻼﺩﻭﺱ ﺍﻟﺠﻨﻮﺑﻲ، ﻭﺟﻮﺩ ﺍﻟﻬﻴﺪﺭﻭﺟﻴﻦ ﺍﻟﻤﻨﺒﺜﻖ ﻣﻦ ﺗﺸﻘﻘﺎﺕ ﻋﻠﻰ ﻃﺒﻘﺔ ﺍﻟﺠﻠﻴﺪ. ﻭﻫﺬﺍ ﺍﻟﻬﻴﺪﺭﻭﺟﻴﻦ ﺩﻟﻴﻞ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﻮﺩ ﻧﺸﺎﻁ ﻣﺎﺋﻲ ﺣﺮﺍﺭﻱ ﻳﺴﻤﺢ ﺑﻘﻴﺎﻡ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻣﺜﻠﻤﺎ ﺃﻭﺿﺢ ﻋﻠﻤﺎﺀ ﻋﻨﺪ ﺇﻋﻼﻥ ﺍﻻﻛﺘﺸﺎﻑ ﻓﻲ ﺃﺑﺮﻳﻞ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ.
ﻭﻗﺪ ﺑﺎﺷﺮ ﺍﻟﻤﺴﺒﺎﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻃﻠﻖ ﻋﺎﻡ 1997 ﻭﻳﺤﻤﻞ 12 ﺟﻬﺎﺯﺍ، ﻓﻲ 22 ﺃﺑﺮﻳﻞ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ، ﺃﻭﻝ ﻣﻨﺎﻭﺭﺓ ﻟﻠﻐﻮﺹ ﻓﻲ ﻏﻼﻑ ﺯﺣﻞ ﺍﻟﺠﻮﻱ ﻓﻲ 15 ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ.
ﻭﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺫﻟﻚ ﺍﻗﺘﺮﺑﺖ “ﻛﺎﺳﻴﻨﻲ” ﻣﻦ ﺗﻴﺘﺎﻥ، ﺃﻛﺒﺮ ﺃﻗﻤﺎﺭ ﺯﺣﻞ، ﺑﻔﻀﻞ ﻗﻮﺓ ﺍﻟﺠﺎﺫﺑﻴﺔ ﻭﻧﺰﻟﺖ ﺗﺤﺖ ﺣﻠﻘﺎﺕ ﺍﻟﻜﻮﻛﺐ ﻭﻃﺒﻘﺘﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻐﻴﻮﻡ. ﻭﺗﻤﻜﻨﺖ ﻟﻠﻤﺮﺓ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻣﻦ ﺍﺳﺘﻜﺸﺎﻑ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺴﺎﺣﺔ ﺍﻟﻔﺎﺭﻏﺔ ﺍﻟﻤﻤﺘﺪﺓ ﻋﻠﻰ 2700 ﻛﻴﻠﻮﻣﺘﺮ.
ﻭﺳﺘﺪﺧﻞ “ﻛﺎﺳﻴﻨﻲ” ﻣﻊ ﻫﻮﺍﺋﻴﺎﺗﻬﺎ ﺍﻟﻤﻮﺟﻬﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻷﺭﺽ ﻏﻼﻑ ﺯﺣﻞ ﺍﻟﺠﻮﻱ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ 10:31 ﺕ. ﻍ، ﻭﺑﻌﺪ ﺩﻗﻴﻘﺔ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ ﺳﺘﺘﻮﻗﻒ ﺍﻻﺗﺼﺎﻻﺕ، ﻟﺘﺒﺪﺃ ﺍﻟﻤﺮﻛﺒﺔ ﺑﺎﻟﺘﻔﻜﻚ ﻭﻓﻖ ﻣﺎ ﺗﺘﻮﻗﻊ ﻧﺎﺳﺎ. ﻭﺳﺘﻠﺘﻘﻂ ﺍﻹﺷﺎﺭﺓ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ 11:55 ﺕ. ﻍ.
ﻭﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺗﺠﻨﺐ ﺍﻻﺣﺘﻤﺎﻝ ﻏﻴﺮ ﺍﻟﻤﺮﺟﺢ ﻻﺻﻄﺪﺍﻡ “ﻛﺎﺳﻴﻨﻲ” ﻳﻮﻣﺎ ﻣﺎ ﺑﺄﺣﺪ ﺍﻟﻘﻤﺮﻳﻦ، ﺍﺧﺘﺎﺭﺕ ﻧﺎﺳﺎ ﺍﻟﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺮﻛﺒﺔ ﺍﻟﻔﻀﺎﺋﻴﺔ ﺑﺄﻣﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻐﻼﻑ ﺍﻟﺠﻮﻱ ﻟﺰﺣﻞ.

عن كاتب

شاهد أيضاً

وسائل إعلام إسرائيليّة: إصابة 7 من عناصر الشرطة في عملية الدهس قرب باب العامود بالقدس

وسائل إعلام إسرائيليّة: إصابة 7 من عناصر الشرطة في عملية الدهس قرب باب العامود بالقدس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *