الرئيسية / أخبار مهمة / توقيف مسؤولين تونسيين بسبب الفساد

توقيف مسؤولين تونسيين بسبب الفساد

الحصاد الإخباري

ﺃﻗﺎﻝ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍﺀ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻲ ﻳﻮﺳﻒ ﺍﻟﺸﺎﻫﺪ ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ، 21 ﻣﻮﻇﻔﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻤﺎﺭﻙ، ﻭﺃﺣﺎﻝ ﻋﺸﺮﺍﺕ ﺁﺧﺮﻳﻦ ﻟﻠﺘﺤﻘﻴﻖ ﻭﻣﺠﺎﻟﺲ ﺍﻟﺸﺮﻑ، ﻟﻼﺷﺘﺒﺎﻩ ﻓﻲ ﺿﻠﻮﻋﻬﻢ ﻓﻲ ﻓﺴﺎﺩ ﻓﻲ ﻣﺮﺣﻠﺔ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺒﺪﻭ ﻣﻦ ﺣﻤﻠﺘﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﺍﻟﺘﻲ ﺑﺪﺃﻫﺎ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ. ﻭﻓﻘﺎ ﻟﺮﻭﻳﺘﺮﺯ.
ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﺍﻋﺘﻘﻠﺖ ﻗﻮﺍﺕ ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ ﻋﺸﺮﺓ ﻣﻦ ﻛﺒﺎﺭ ﺭﺟﺎﻝ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﻭﺍﻟﻤﻬﺮﺑﻴﻦ ﻭﺻﺎﺩﺭﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﻣﻤﺘﻠﻜﺎﺗﻬﻢ، ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻗﺎﻟﺖ ﺇﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺩﻟﺔ ﺗﺜﺒﺖ ﺿﻠﻮﻋﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﻭﺍﺳﺘﻔﺎﺩﺗﻬﻢ ﺑﺘﻜﺪﻳﺲ ﺛﺮﻭﺍﺕ ﻣﻦ ﻋﻼﻗﺎﺕ ﻏﻴﺮ ﻣﺸﺮﻭﻋﺔ ﻣﻊ ﻋﺎﺋﻠﺔ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﺯﻳﻦ ﺍﻟﻌﺎﺑﺪﻳﻦ ﺑﻦ ﻋﻠﻲ.
ﻭﻻﻗﺖ ﺣﻤﻠﺔ ﺍﻟﺸﺎﻫﺪ ﺗﺄﻳﻴﺪﺍ ﻭﺍﺳﻌﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻴﻴﻦ ﺣﺘﻰ ﻣﻌﺎﺭﺿﻲ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻣﻨﻬﻢ، ﻟﻜﻨﻬﻢ ﻃﺎﻟﺒﻮﻩ ﺑﺎﺗﺨﺎﺫ ﻣﺰﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻄﻮﺍﺕ ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﻳﺔ ﻭﺃﻻ ﺗﻜﻮﻥ ﺍﻟﺤﻤﻠﺔ ﺍﻧﺘﻘﺎﺋﻴﺔ، ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎ ﻋﻠﻰ ﺁﻓﺔ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺳﺘﺸﺮﺕ ﺑﺸﻜﻞ ﻭﺍﺳﻊ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ.
ﻭﻳﻘﺮ ﻣﺴﺆﻭﻟﻮﻥ ﺣﻜﻮﻣﻴﻮﻥ ﺃﻥ ﻗﻄﺎﻉ ﺍﻟﺠﻤﺎﺭﻙ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﻃﻦ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘﻌﻴﻦ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﺎ ﺑﺴﺮﻋﺔ ﺇﺫﺍ ﺃﺭﺍﺩﺕ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻤﻀﻲ ﻗﺪﻣﺎ ﻓﻲ ﺣﺮﺑﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﺴﺎﺩ.

عن كاتب

شاهد أيضاً

الدكتوره سابين الكك : ‏”إن تخلي السلطة المشترعة عن صلاحية فرض الضريبة العمومية أو احداثها أو السماح بتحصيلها أو تنظيم قواعد هذا التحصيل أو تعديل الضريبة أو الغائها إنما يمس بمبدأ الفصل بين السلطات ويخالف المادتين 81 و82 من الدستور“ ‎المجلس_الدستوري 31-1-2002

‏”إن تخلي السلطة المشترعة عن صلاحية فرض الضريبة العمومية أو احداثها أو السماح بتحصيلها أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *