الرئيسية / أخبار مهمة / كيف تحطمت مروحية رئيس إيران؟

كيف تحطمت مروحية رئيس إيران؟

 

نشرت وسائل إعلام إيرانية، صور ومقاطع فيديو، قالت إنها توثق العثور على حطام المروحية التي كانت تقل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، ومسؤولين آخرين، بعد ساعات من تعرّضها لـ”حادث” في منطقة جبلية وعرة بشمال غرب البلاد. وقد كشفت هذه الصور الأولية سيناريو سقوطها، وبينت أنها اصطدمت بقمة جبل، وسط غياب الرؤية بسبب سوء الاحوال الجوية أمس، فوق منطقة وعرة على الحدود الإيرانية مع أذربيجيان، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية.
وأعلنت إيران رسميًا، وفاة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له في تحطم المروحية.

ورجح بعض المحللين في تصريحات للعربية/الحدث، أن تكون المروحية اصطدمت بأحد الجبال في منطقة تبريز، وسط الضباب الكثيف وسوء الأحوال الجوية، لاسيما بعدما أظهرت الصور الأولية للطائرة احتراقها بشكل شبه كامل.

فيما أعلن قائد فيلق عاشوراء، أن “بعض الجثث احترقت ولا يمكن التعرف على هويتها”.
هذا وأعلن التلفزيون الرسمي الإيراني، أنه “عند العثور على المروحية، لم تكن هناك أي علامة على أن ركاب المروحية على قيد الحياة حتى الآن”.
وكانت المروحية التي تقل إلى جانب رئيسي (63 عاما) الذي تولى سابقا قيادة السلطة القضائية في البلاد ووزير الخارجية، محافظ أذربيجان الشرقية، مالك رحمتي، وإمام جمعة تبريز، محمد علي الهاشم، و7مرافقين آخرين، هبطت وسط غابات أرسباران في محيط قرية “أوزي”، بمحافظة أذربيجان الشرقية شمال غربي إيران، وسط ضباب كثيف صعب إمكانية وصول فرق الإنقاذ إليها حتى الساعة.
يذكر أن رئيسي كان في أذربيجان في وقت مبكر أمس الأحد مع الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، لافتتاح سد هو الثالث الذي بنته الدولتان على نهر أراس.
وجاءت الزيارة على الرغم من العلاقات الباردة بين البلدين، بما في ذلك الهجوم المسلح على سفارة أذربيجان في طهران عام 2023، والعلاقات الدبلوماسية بين أذربيجان وإسرائيل، التي تعتبرها طهران عدوها الرئيسي في المنطقة.

 

عن كاتب

شاهد أيضاً

الشيخ طلال الأسعد من مكتب حزب البعث في وادي خالد وجودكم هنا هزم المتآمرين على سوريا اللذين شجعوا على النزوح وفي مقدمهم قوى 14 آذار حيث جعلوا منها قاعده خلفيه لإحتضان الإرهابين والإعلام المضلل وبوجودكم ووجود القوى الوطنيه المقاومه عادت الوادي لتكون نقطة وصل ما بين الشعبين الشقيقين

قام الشيخ طلال الأسعد رئيس تيار الوعد الصادق بزياره وديه لمكتب حزب البعث العربي الإشتراكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *