الرئيسية / أخبار مهمة / يا عدرا يا أم الكل خلصينا ممن يدعون بأنهم أباء لنا !

يا عدرا يا أم الكل خلصينا ممن يدعون بأنهم أباء لنا !

الحصاد الإخباري

كتب الشيخ طلال الأسعد

يا عدرا يا أم الكل دخيلك خلصي بلدنا وخلصينا من أدعوا بالأمس أنهم أباءنا خلصينا من التجار والمساومين والسماسره شلوا البلد سرقوا جمدوا أموال البنوك تاجروا بكرامات البشر تعهدوا ولزموا وتجاروا بدماء اللبنانيين وكرامتهم وصحتهم ورغيف خبزهم وجمدوا البلاد ومصالحها تحت شعار عقدة المعارضه السنيه وعندما تلاقت مصالحهم وضعوا سنة المعارضه ونوابها  جانباً وأخرجوا من القمقم شخصية لا تمت بصله لا 14 آذار  ولا  8 آذار 

شكل اختيار جواد عدرا صدمة لاعضاء اللقاء التشاوري الذين وفي غالبيتهم لا يعرفوا الرجل أو من أين هبط عليهم ، و كان تركيزهم في مكان آخر و تحديدا في المنافسة على المقعد الوزاري بين اسمين أو ثلاثة بالأكثر لم يكن عدرا من ضمنها .

هذه المرة تغلب المال على السياسة فالرجل معروف أنه صديق لرجال أعمال أهل السلطة ، و كان للرئيس نبيه بري اليد الطولى باقناع حزب الله على الاسم ، و أودعه للنائب قاسم هاشم عشية اجتماع اللقاء التشاوري باللواء عباس ابراهيم ؛ في وقت لم يكشف هاشم أمام زملائه في اللقاء عن الاسم بل بقي متكتما إلى أن سُرب الاسم من أروقة القصر الجمهوري بعد أن سلم اللواء ابراهيم الرئيس ميشال عون الاسماء التي تم اختيارها من قبل اللقاء .

و يُشبه البعض عدرا بالصحافي و رجل الأعمال الراحل مصطفى ناصر الذي كان نقطة التقاء بين الرئيس رفيق الحريري و الأمين العام لحزب الله ، و كان يلعب دورا بارزا في ترميم العلاقة بين الطرفين ؛ فهل يأخذ عدرا هذا الدور لاسيما و أنه مقرب من الاطراف السياسية بكل تناقضاتها.

عن كاتب

شاهد أيضاً

سلبوا سيارته بقوة السلاح في طرابلس منطقة الضم والفرز

اقدم شخصان مجهولان يستقلان دراجة نارية منذ بعض الوقت على سلب احد المواطنين سيارته من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *