الرئيسية / أخبار مهمة / المستقبليون يقولون كلمتهم في وادي خالد ويرفضون تسمية المرشح محمد سليمان ويتبنون بالإجماع طبيب الأطفال الدكتور مصطفى العلي المقيم في الوادي والمنظم سياسياً والمثقف والممثل الشرعي للمستقبل

المستقبليون يقولون كلمتهم في وادي خالد ويرفضون تسمية المرشح محمد سليمان ويتبنون بالإجماع طبيب الأطفال الدكتور مصطفى العلي المقيم في الوادي والمنظم سياسياً والمثقف والممثل الشرعي للمستقبل

الحصاد الإخباري

شبكة الأخبار اللبنانيه والدوليه

بسم الله الرحمن الرحيم. كثر الحديث عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول تسمية شخصية تمثل العشائر العربية في لبنان من أجل تمثيلها بالندوة البرلمانية. بناءاً عليه وتحت الضغوط الشعبية والكوادر التنظيمية تداعت إلى دارة الدكتور مصطفى علي وفود شعبية كثيفة من شيوخ عشائر ورؤساء بلديات ومخاتير ومدراء مدارس وثانويات ونخبة مثقفة من أهالي وادي خالد من أجل التشاور حول تسمية شخصية تكون على لائحة تيار المستقبل تمثل طموح الغالبية العظمى. افتتحت جلسة التشاور بمداخلة لمسؤول الشؤون التنظيمية لدائرة تيار المستقبل في وادي خالد الأستاذ مصطفى الجاسم عرف من خلالها الحضور على أن دكتور مصطفى علي يحظى بشعبية تكاد تكون إجماع بنسبة تصل إلى حدود 80% من إجمالي الناخبين في وادي خالد عامة، هذا وتقدم الدكتور بمداخلة شارحا للحضور التضحيات التي قدمها على مدى 13 سنة من العمل التنظيمي داخل تيار المستقبل مختتما كلامه أن وضع نفسه بما يراه المجتمعون من خطوة مستقبلية يرونها ناجحة من أجل نجاح مسيرة تيار المستقبل على صعيد الانتخابات المزمع إجراؤها. هذا واختتم الحضور المجلس التشاوري بخلاصة أن يشكل وفد من المجتمعين بإجراء زيارة إلى دارة رئيس مجلس الوزراء اللبناني في بيت الوسط الشيخ سعد الحريري من أجل وضع دولته بمطلب شعبي بتسمية الدكتور مصطفى علي على لائحة تيار المستقبل في دائرة عكار، لأن المرحلة الراهنة حساسة جدا لاتقبل الخطأ ابدا لأن تيار المستقبل هو بالنهاية تيار الشعب ومن حق الشعب الحفاظ على مكتسباته والعض عليها بالنواجز…. حرر هذا البيان من دارة الدكتور مصطفى علي عضو المكتب السياسي لتيار المستقبل في عكار /28/2/2018

عن كاتب

شاهد أيضاً

تبادل إطلاق نار وحاله من الهلع بصفوف المواطنين خلف مستشفى المظلوم الضم والفرز

تبادل إطلاق نار وحاله من الهلع بصفوف المواطنين خلف مستشفى المظلوم الضم والفرز Share on: …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *