الرئيسية / أخبار مهمة / محور المقاومه يعد جمهوره بتحقيق النصر وحصد خمس مقاعد نيابيه في عكار

محور المقاومه يعد جمهوره بتحقيق النصر وحصد خمس مقاعد نيابيه في عكار

كتب الشيخ طلال الأسعد

قد يسأل البعض عن مصير لوائح المرشحين وتأخيرها حتى الآن ، من قبل مواطنين كثر ، حيث تعود الأسباب إلى أمرين .

1- الأول أنه ما يزال في نظرهم وراسخ في ذهنهم حتى الآن ، أن النظام الإنتخابي أكثري وليس نظاماً يعتمد النسبية والصوت التفضيلي ، وأن اللوائح الإنتخابية هي التي تحسم النتائج ومصير المرشحين مئه بالمئه .

2- أما الأمر الثاني فهو أن فئة من المواطنين اللبنانيين ممّن إطلعت على القانون الإنتخابي وفهمت فحواه وتفاصيله ، لمست أن تشكيل اللوائح أمر مطلوب لمعرفة إن كانت هذه اللوائح تستطيع الحصول على نسبة 10 % من أصوات المقترعين ، وقادرة على تجاوز العتبة الإنتخابية أم لا ، لأن تجاوز العتبة الإنتخابية يعتبر مدخلاً وشرطاً رئيسياً لإحتساب نتائج أي لائحة أو مرشح أو إسقاطها من الحسابات .

لكن هذا الترقب لولادة اللوائح الإنتخابية سيطول بعض الوقت برأيي شخصياً ، لأسباب كثيرة أبرزها ما يلي :

أ : إن الترشيحات للإنتخابات المرتقبة في 6 أيار المقبل ما تزال في بدايتها ، وبالتالي ليس معروفاً بعد أسماء المرشحين بشكل نهائي حتى يتم البدء بتشكيل اللوائح ، لأنه ليس ممكناً تشكيل أي لائحة إذا لم يتم التأكد من معرفة أسماء المرشحين رسمياً ، وأبرز دليل على ذلك إعلان نائب رئيس مجلس الوزراء السابق عصام فارس ، رسمياً ، عدم ترشحه للإنتخابات وليسى داعماً لأي فريق من الفرقاء في عكار ، ما أعاد النقاش حول تشكيل اللوائح في عكار إلى نقطة البداية ، بعدما كانت كل اللوائح التي يجري تشكيلها إفتراضياً تتمحور حول ترشيح فارس وإستمالته والتحاور معه من كلا الفريقين في عكار .

ب : إن الجهد منصب حالياً على إعلان الترشيحات وليس تشكيل اللوائح ، خصوصاً بالنسبة للأحزاب والتيارات السياسية ، التي ما تزال حتى الآن تدرس وتمحّص أسماء من تريد ترشيحه للإنتخابات ، وهي لم تعلن رسمياً بعد أسماء مرشحيها، وبالتالي فإن هذه الأحزاب والتيارات السياسية لن تشكل لوائحها ولن تدخل في نقاش مع آخرين لتشكيل لوائح إئتلافية قبل اكتمال ترشيحاتها بشكل نهائي وتام .

ث : يتريّث أغلب الأحزاب والتيارات والقوى السياسية والشخصيات المرشحة للإنتخابات على عدم أعلان تحالفاتها مبكراً، وعدم كشفها أوراقها قبل غيرها ، معتبرة أنه ما يزال هناك متسع من الوقت ، وما من ضرورة للتسرّع في هذا الأمر ، بشكل جعل أغلب التوقعات تذهب إلى حد توقع أن لا يعلن تشكيل أي لائحة قبل إقفال باب الترشح للإنتخابات في 6 آذار المقبل.

ج : يعتبر العامل المالي أحد أبرز الأسباب في تأخير تشكيل اللوائح الإنتخابية حتى الآن ، لأنه بمجرد أن يعلن تشكيل أي لائحة ، فهذا يفرض عليها تنظيم لقاءات وأن تقيم مهرجانات إنتخابية ، فضلاً عن إطلاقها ماكينتها الإنتخابية ، وفتح الباب أمام التبرعات والخدمات ، وهذه أمور يتريث الجميع في الإقدام عليها بسبب النقص الذي تعانيه مالياً ، وعدم تأمين أموال كافية لها ، سواء من من الداخل أو الخارج ، ما يجعل كل يوم تأخير في إعلان اللوائح يصبّ في مصلحتها ، ويوفّر عليها الكثير من المصاريف في زمن الشحّ المالي الذي تعانيه بعض التيارات .

ح : إن تحالفات تيار المستقبل والتيار الإصلاحي في عكار وعزوف فارس وتريث البعريني كادا يطيحان بما يسمى مجموع الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنيه والإسلاميه لكن عناد هذه القوى مجتمعة ونضالها وتضحياتها خلال السبع سنوات الماضيه وإصرارها على متابعة المسيره ترشيحاً وإقتراعاً تحت مظلة الخط الوطني والقومي العربي الممانع والمقاوم وعقد إجتماعين ناجحين الأول في دارة البعريني والثاني في مكتب الحزب القومي أعاد العصب للجمهور الذي عرفهم بأن فكر 8 آذار هو فكر مسؤول يدل على أنهم أهل الأرض والساحات ورهانهم أولاً على لبنان وجيشه ومقاومته في ظل الهجمه التي يتعرض لها الجنوب والمياه الإقليميه وثرواتنا الباطنيه .

خ : في ظل التعديات الأميركيه والإسرائيليه على القدس والأراضي السوريه الشقيقه وتصدي المضاضات السوريه لطائرات الأف 16 الإسرائيليه وإسقاطها فوق الجولان المحتل يعزز فكرة إنتصار محور المقاومه وأنهزام محور التطبيع والإنعزاليه والتبعيه وإستثمار هذا النصر في الخطاب السياسي في المعرك الإنتخابيه على حساب تهاوي خطاب الثورات العربيه الفاشله التي خدمت عدو الأمه إسرائيل .

عن كاتب

شاهد أيضاً

*اللبنانيون من الغاز إلى الحطب… ومن السيارة إلى الـ”بيسيكلات”*

287300 ألف ليرة سعر قارورة الغاز في لبنان. وإن احتسبنا حاجة العائلة الواحدة إلى قارورتَين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *