الرئيسية / أخبار مهمة / داعش تعود إلى إدلب

داعش تعود إلى إدلب

الحصاد الإخباري

ﺳﻴﻄﺮﺕ ﻣﺠﻤﻮﻋﺎﺕ ﻣﻦ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺩﺍﻋﺶ ﻋﻠﻰ ﺃﺭﺍﺽ ﻓﻲ ﺷﻤﺎﻟﻲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺇﺩﻟﺐ، ﺑﻌﺪ ﺃﻳﺎﻡ ﻓﻘﻂ ﻣﻦ ﺩﺧﻮﻝ ﻗﻮﺍﺕ ﺗﺮﻛﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ.
ﻭﺗﻤﻜﻦ ﻣﺴﻠﺤﻮ ﺩﺍﻋﺶ ﻣﻦ ﺍﺳﺘﻌﺎﺩﺓ ﺃﺭﺍﺽ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ، ﻋﻠﻰ ﺇﺛﺮ ﺍﺷﺘﺒﺎﻛﺎﺕ ﻣﻊ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺁﺧﺮ، ﻭﺫﻟﻚ ﺑﻌﺪ ﻧﺤﻮ ﺃﺭﺑﻊ ﺳﻨﻮﺍﺕ ﻣﻦ ﻃﺮﺩﻫﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ، ﺑﺤﺴﺐ ﻣﺎ ﺃﻓﺎﺩ ﺍﻟﻤﺮﺻﺪ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﻟﺤﻘﻮﻕ ﺍﻹﻧﺴﺎﻥ، ﺍﻟﺴﺒﺖ.
ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﻤﺮﺻﺪ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﺇﻥ ﻣﺴﻠﺤﻲ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺳﻴﻄﺮﻭﺍ ﻋﻠﻰ ﻗﺮﻳﺔ ﺑﺎﺷﻜﻮﻥ، ﺑﻌﺪ ﺍﺷﺘﺒﺎﻛﺎﺕ ﻣﻊ ﺗﻨﻈﻴﻢ “ﻫﻴﺌﺔ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﺸﺎﻡ” (ﺟﺒﻬﺔ ﺍﻟﻨﺼﺮﺓ ﺳﺎﺑﻘﺎ).
ﻭﺟﺎﺀ ﺫﻟﻚ ﺑﻌﺪ ﺃﻳﺎﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺎﺕ ﺑﻴﻦ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺩﺍﻋﺶ ﻭ”ﻫﻴﺌﺔ ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﺸﺎﻡ” ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻤﺎﺓ ﺍﻟﻤﺠﺎﻭﺭﺓ، ﺗﻤﻜﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﻤﺘﻄﺮﻑ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻴﻄﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻗﺮﻯ ﻓﻲ ﺷﻤﺎﻝ ﺷﺮﻗﻲ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ، ﺑﺤﺴﺐ ﺍﻟﻤﺮﺻﺪ.
ﻭﺟﺎﺀ ﻇﻬﻮﺭ ﺩﺍﻋﺶ ﻣﺠﺪﺩﺍ ﺑﻌﺪ ﺃﻳﺎﻡ ﻗﻠﻴﻠﺔ ﻣﻦ ﺇﺭﺳﺎﻝ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻟﻘﻮﺍﺕ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﺩﺧﻠﺖ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺇﺩﻟﺐ، ﻭﺣﻴﻨﻬﺎ ﻗﺎﻝ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ ﻧﻮﺭ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺟﺎﻧﻴﻜﻠﻲ ﺇﻥ ﻫﻨﺎﻙ “ﺧﻄﺮﺍ ﺣﻘﻴﻘﻴﺎ” ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﻋﻔﺮﻳﻦ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﻭﻻ ﺑﺪ ﻣﻦ ﺇﺯﺍﻟﺘﻪ.
ﻭﻳﻘﺼﺪ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ ﺑﻘﻮﻟﻪ “ﺍﻟﺨﻄﺮ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ” ﺍﻷﻛﺮﺍﺩ، ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺸﻜﻠﻮﻥ ﻏﺎﻟﺒﻴﺔ ﺍﻟﺴﻜﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ.
ﻭﺳﺒﻖ ﻟﻠﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ ﺃﻥ ﺷﺎﺭﻛﺖ ﻓﻲ ﻣﻌﺎﺭﻙ ﻓﻲ ﺷﻤﺎﻝ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﺍﺳﺘﻬﺪﻓﺖ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﻴﻦ ﺍﻷﻛﺮﺍﺩ ﺃﻭ ﻭﺣﺪﺍﺕ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻜﺮﺩﻳﺔ، ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺸﻜﻞ ﺍﻟﺨﻄﺮ ﺍﻷﻛﺒﺮ ﻣﻦ ﻭﺟﻬﺔ ﻧﻈﺮ ﺃﻧﻘﺮﺓ.
ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻗﺪ ﺃﻃﻠﻘﺖ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻤﺎﻝ ﺍﻟﺴﻮﺭﻱ ﺃﻃﻠﻘﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﺳﻢ ﺩﺭﻉ ﺍﻟﻔﺮﺍﺕ، ﻓﻲ ﺃﻏﺴﻄﺲ ﻋﺎﻡ 2016، ﻗﺎﻟﺖ ﺣﻴﻨﻬﺎ ﺇﻥ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﻣﻨﻬﺎ ﺇﺑﻌﺎﺩ ﻣﺴﻠﺤﻲ ﺩﺍﻋﺶ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ، ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺗﺮﻛﺰﺕ ﻋﻠﻰ ﻗﺘﺎﻝ ﻭﺣﺪﺍﺕ ﺣﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻜﺮﺩﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ، ﺣﻴﺚ ﺣﻴﺚ ﺗﺮﻏﺐ ﺃﻧﻘﺮﺓ ﻓﻲ ﻣﻨﻊ ﺃﻛﺮﺍﺩ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻴﻄﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺮﻳﻂ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩﻱ ﻣﻊ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﻭﺇﻗﺎﻣﺔ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺣﻜﻢ ﺫﺍﺗﻲ ﻫﻨﺎﻙ.

عن كاتب

شاهد أيضاً

عناوين الصحف في 17/5/2021

صحيفة الأخبار ـ العدو يتغوّل: القتل مقابل الفشل ـ هنية: معركة التحرير أمام انعطافة تاريخية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *