الرئيسية / أخبار مهمة / زمرة 14 آذار تسيء لشهادة أنبل بني البشر وتسميهم “قتلى حزب الله”

زمرة 14 آذار تسيء لشهادة أنبل بني البشر وتسميهم “قتلى حزب الله”

الحصاد الإخباري

رد رئيس تيار الوعد الصادق الشيخ طلال الأسعد على الإعلام المسموم الذي تمترس وراءه زمرة 14 آذار والتي تعتبر شهداء المقاومه في جرود عرسال هم قتلى هي جريمة أخطر وأنذل وأسوأ بكثير مما إرتكبته المجموعات الإرهابيه في جرودنا العزيزه ، وإن ننسى لا ننسى أبداً إعترافات ذابح الشهيد علي السيد وهاكم ما أدلى في التحقيقات القضائيه معه :

” إبن ال١٦ عاماً المغرر به المغسول دماغه يقول ، بناءاً على اتصال من مسؤول في القلمون لمسؤول آخر في جرود عرسال لإختيار عسكري سني و ذبحه بهدف الضغط على الحكومة اللبنانية !
وقعت القرعة على علي السيد ، طلب ابن ال١٦ تنفيذ العملية لأن علي السيد بنظره كافر لإنتمائه الى الجيش اللبناني ، توسل علي إليه كثيراً لكن توسلاته لم تجد نفعاً ، طلب علي أن يصلي ركعتين لله عز وجل ، لم يستطع إكمالهما بسبب توتره الشديد ، قمت بذبحه لكنه عذبني حتى استطعت قطع رأسه لأن السكين المستعملة لم تكن مسننة جيداً “.

 

IMG_6454

واعتبر الأسعد وزراء المستقبل الممثلين للسنه في الحكومه اللبنانيه بأن دماء على السيد ورفاقه من الجيش اللبناني والمقاومه أسقطتكم وأسقطت تياركم من جرود عرسال أيها المدعين الفهم السياسي والثقافة ، وسأل الأسعد هل وضعتم أنفسكم مكان ذوي الشهيد علي السيد ولو للحظه ، قبل إطلاق تصريحاتكم التي لا تعتبرون بها إنتصار المقاومه إنتصاراً ! والتي يستشف منها كأنها منزعجة من إقتلاع تلك الإبرة المسمومة التي تلوث جسد الوطن كله كيف لا وإن كانت مقاومتنا الشريفه وجيشنا الباسل والمقاوم الذي اختلطت دماءهما مراراً بمعارك الشرف في ساحات الوطن وحدوده وجروده والجنوب لحيا شعب لبنان العظيم .
ورأى الأسعد بأن تنظيما النصره وداعش هما لا يعترفان بنا أننا سنة ولا مسلمين أصلاً ، هم يكفرون الجميع ، ولا ندري أي جهاز مخابرات أجنبي يستخدمهم لتشويه صورة الإسلام وخاصة مذهب السنة .

IMG_6453

عن كاتب

شاهد أيضاً

*الحكومة تسابق الوقت… وتمديد ضمني للدعم؟*

  كاتب المقال : النهار كتبت” النهار”: بدت حكومة الرئيس نجيب ميقاتي الثالثة، وهي الحكومة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *