الرئيسية / أخبار مهمة / دي مستورا يشيد بإتفاق أستانه لأنه يخفف العنف

دي مستورا يشيد بإتفاق أستانه لأنه يخفف العنف

الحصاد الإخباري

ﻭﺻﻒ ﺍﻟﻤﺒﻌﻮﺙ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﺇﻟﻰ ﺳﻮﺭﻳﺎ ﺳﺘﺎﻓﺎﻥ ﺩﻱ ﻣﺴﺘﻮﺭﺍ، ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﻣﻊ “ﺳﻜﺎﻱ ﻧﻴﻮﺯ ﻋﺮﺑﻴﺔ”، ﺍﻻﺗﻔﺎﻕ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻢ ﺗﻮﻗﻴﻌﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺍﻟﻜﺎﺯﺍﺧﻴﺔ ﺃﺳﺘﺎﻧﺔ، ﺑﺨﺼﻮﺹ ﺗﺨﻔﻴﻒ ﺍﻟﺘﻮﺗﺮ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ، ﺑﺄﻧﻪ “ﺧﻄﻮﺓ ﻣﻬﻤﺔ ﻭﻓﺮﺻﺔ ﻗﻮﻳﺔ”.
ﻭﻭﻗﻌﺖ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻀﺎﻣﻨﺔ ﻟﻮﻗﻒ ﺍﻷﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻘﺘﺎﻟﻴﺔ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ، ﻭﻫﻲ ﺭﻭﺳﻴﺎ ﻭﺗﺮﻛﻴﺎ ﻭﺇﻳﺮﺍﻥ، ﻋﻠﻰ ﻣﺬﻛﺮﺓ ﻓﻲ ﺃﺳﺘﺎﻧﺔ ﺍﻟﺨﻤﻴﺲ، ﺗﻨﺺ ﻋﻠﻰ ﺗﺨﻔﻴﻒ ﺍﻟﺘﻮﺗﺮ ﺑﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺇﺩﻟﺐ ﻭﺷﻤﺎﻟﻲ ﺣﻤﺺ ﻭﺍﻟﻐﻮﻃﺔ ﺍﻟﺸﺮﻗﻴﺔ ﻭﺟﻨﻮﺑﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ.
ﻭﻗﺎﻝ ﺩﻱ ﻣﺴﺘﻮﺭﺍ: “ﺃﻋﺘﻘﺪ ﺃﻥ ﻣﺎ ﺣﺪﺙ ﻫﻮ ﺧﻄﻮﺓ ﻣﻬﻤﺔ ﻣﻊ ﻓﺮﺻﺔ ﻗﻮﻳﺔ ﻟﺘﻮﻓﻴﺮ ﺗﺄﺛﻴﺮﺍﺕ ﺇﻳﺠﺎﺑﻴﺔ ﺑﺸﺄﻥ ﺗﺨﻔﻴﻒ ﺗﺼﻌﻴﺪ ﺍﻟﻨﺰﺍﻉ”، ﻣﺸﻴﺮﺍ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﺗﻔﺎﻕ “ﺃﻣﺎﻣﻪ ﻓﺮﺻﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻟﻠﻨﺠﺎﺡ”.
ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺃﻥ “ﺛﻼﺙ ﺩﻭﻝ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﻗﺪﺭﺍﺕ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ، ﻭﺣﻀﻮﺭ ﻋﺴﻜﺮﻱ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ، ﻗﺮﺭﺕ ﺃﻥ ﺗﻠﺰﻡ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺑﺬﻟﻚ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﺘﻮﻗﻴﻊ، ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻭﻟﺔ ﻟﺠﻌﻞ ﻫﺬﺍ ﺍﻻﺗﻔﺎﻕ ﻓﻌﺎﻻ” ﻋﻠﻰ ﺍﻷﺭﺽ.
ﻭﺃﻋﺮﺏ ﺩﻱ ﻣﺴﺘﻮﺭﺍ ﻋﻦ ﺃﻣﻠﻪ ﻓﻲ ﺃﻥ ﻳﻌﻄﻲ ﺍﻟﺘﻮﻗﻴﻊ ﻋﻠﻰ ﺍﺗﻔﺎﻕ ﺃﺳﺘﺎﻧﺔ 4، “ﺩﻓﻌﺔ ﺇﻳﺠﺎﺑﻴﺔ”، ﻟﻤﺤﺎﺩﺛﺎﺕ ﺟﻨﻴﻒ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﺭﺿﺔ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ، ﻣﺸﻴﺮﺍ ﺇﻟﻰ ﺿﺮﻭﺭﺓ “ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻻﺗﻔﺎﻕ ﻓﻌﺎﻻ”.
ﻭﻗﺎﻝ ﺇﻥ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻤﻮﻗﻌﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﺗﻔﺎﻕ “ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺇﻧﺠﺎﺣﻪ ﺇﺫﺍ ﺃﺭﺍﺩﺕ ﺫﻟﻚ”، ﻣﻮﺿﺤﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺬﻛﺮﺓ ﺗﺸﻴﺮ ﺇﻟﻰ “ﺃﻧﻪ ﺇﺫﺍ ﻣﺎ ﺗﻢ ﺗﻄﺒﻴﻖ ﺑﻨﻮﺩﻫﺎ ﻓﺴﻮﻑ ﺗﻜﻮﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﻟﺠﻨﺔ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺮﺍﻗﺒﺔ”.
ﻭﻭﺻﻒ ﺩﻱ ﻣﺴﺘﻮﺭﺍ ﺍﻟﻤﺤﺎﺩﺛﺎﺕ ﺍﻷﺧﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﺃﺳﺘﺎﻧﺔ ﺑﺄﻧﻬﺎ “ﺻﻌﺒﺔ ﻟﻜﻨﻬﺎ ﺟﺪﻳﺔ”، ﻻ ﺳﻴﻤﺎ ﻭﺃﻧﻬﺎ ﺟﺮﺕ ﺑﺤﻀﻮﺭ ﻣﻤﺜﻠﻴﻦ ﻋﻦ ﺍﻷﺭﺩﻥ ﻭﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻭﺟﻬﺎﺕ ﺩﻭﻟﻴﺔ ﺃﺧﺮﻯ.

عن كاتب

شاهد أيضاً

*سمير جعجع يهرب مطلقي النار*

  أفادت معلومات أمنية أن رئيس ميليشيا القوات اللبنانية أمر بإحضار بعض الذين عُرِفت أسماؤهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *