الرئيسية / أخبار مهمة / حي موس سايد القريب من مانشتر مصدر إنتحاري الموصل

حي موس سايد القريب من مانشتر مصدر إنتحاري الموصل

الحصاد الإخباري

ﻗﻀﻰ ﺍﻻﻧﺘﺤﺎﺭﻱ ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻲ، ﺍﻟﺬﻱ ﻓﺠﺮ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﻣﻔﺨﺨﺔ ﻛﺎﻥ ﻳﻘﻮﺩﻫﺎ ﻓﻲ ﻣﻘﺮ ﻟﻠﺠﻴﺶ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ ﻓﻲ ﻗﺮﻳﺔ ﺗﻞ ﻛﻴﺼﻮﻡ ﺟﻨﻮﺏ ﻏﺮﺑﻲ ﺍﻟﻤﻮﺻﻞ، ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻣﺎﻧﺸﺴﺘﺮ.
ﻭﻭﻓﻖ ﻣﺎ ﺫﻛﺮﺗﻪ ﺻﺤﻴﻔﺔ “ﺍﻟﻐﺎﺭﺩﻳﺎﻥ” ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺔ، ﻓﺈﻥ ﺩﻭﻧﺎﻟﺪ ﻓﻴﺪﻟﺮ ﺃﻭ “ﺟﻤﺎﻝ ﺍﻟﺤﺎﺭﺙ” ﻛﺎﻥ ﻳﻘﻄﻦ ﻓﻲ ﻣﻨﺰﻝ ﺑﻤﻨﻄﻘﺔ “ﻣﻮﺱ ﺳﺎﻳﺪ” ﺍﻟﻘﺮﻳﺒﺔ ﻣﻦ ﻭﺳﻂ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻣﺎﻧﺸﺴﺘﺮ، ﻣﺸﻴﺮﺓ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻌﺮﻭﻑ ﺑـ”ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺪﻭﺍﻋﺶ”.
ﻭﺧﻠﺺ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺃﺟﺮﺗﻪ “ﺍﻟﻐﺎﺭﺩﻳﺎﻥ” ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻣﻨﻄﻘﺔ “ﻣﻮﺱ ﺳﺎﻳﺪ” ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻮﻃﻨﺎ ﻷﺷﺨﺎﺹ ﺁﺧﺮﻳﻦ ﺍﻧﻀﻤﻮﺍ ﺇﻟﻰ ﺗﻨﻈﻴﻤﺎﺕ ﻣﺘﻄﺮﻓﺔ، ﻭﺃﻟﻘﻲ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺍﻟﻘﺒﺾ ﻓﻴﻤﺎ ﺑﻌﺪ ﺃﻭ ﻗﺎﻣﻮﺍ ﺑﺘﻔﺠﻴﺮﺍﺕ ﺍﻧﺘﺤﺎﺭﻳﺔ.
ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻖ ﺃﻥ 16 ﺇﺭﻫﺎﺑﻴﺎ ﻣﺪﺍﻧﺎ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﻌﻴﺸﻮﻥ ﺿﻤﻦ ﺣﻮﺍﻟﻲ 4 ﻛﻴﻠﻮﻣﺘﺮﺍﺕ ﻣﻦ ﻋﻨﻮﺍﻥ ﻣﻨﺰﻝ ﺟﻤﺎﻝ ﺍﻟﺤﺎﺭﺙ، ﻭﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﻨﺘﻤﻮﻥ ﺇﻟﻰ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﻣﺘﻄﺮﻓﺔ ﻭﻳﺼﻠﻮّﻥ ﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻤﺴﺠﺪ.
ﻛﻤﺎ ﺫﻛﺮﺕ “ﺍﻟﻐﺎﺭﺩﻳﺎﻥ” ﺃﻥ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﺸﺒﺎﻥ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﺘﺪﺭﺑﻮﻥ ﻓﻲ ﺻﺎﻟﺔ ﺭﻳﺎﺿﻴﺔ ﺗﺘﻮﺍﺟﺪ ﻓﻲ ﻧﻔﺲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ، ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﺟﻤﻌﺔ ﺑﻌﺪ ﺻﻼﺓ ﺍﻟﻈﻬﺮ، ﻣﻀﻴﻔﺔ ﺃﻥ ﺃﺣﺪﻫﻢ ﻳﺒﻠﻎ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺮ 24 ﻋﺎﻣﺎ ﻟﻘﻲ ﺣﺘﻔﻪ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺗﺮﻙ “ﻣﻮﺱ ﺳﺎﻳﺪ” ﻋﺎﻡ 2013.
ﻭﻛﺎﻥ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺩﺍﻋﺶ ﺍﻹﺭﻫﺎﺑﻲ ﺗﺒﻨﻰ، ﺍﻻﺛﻨﻴﻦ، ﺗﻔﺠﻴﺮﺍ ﺍﻧﺘﺤﺎﺭﻳﺎ ﻗﺎﻝ ﺇﻥ ﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ ﻧﻔﺬﻩ ﻗﺮﺏ ﺍﻟﻤﻮﺻﻞ، ﻣﺴﺘﻬﺪﻓﺎ ﻗﻮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺨﻮﺽ ﻣﻌﺎﺭﻙ ﻻﺳﺘﻌﺎﺩﺓ ﺍﻟﺴﻴﻄﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﻮﺍﻗﻌﺔ ﺷﻤﺎﻟﻲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ.

عن كاتب

شاهد أيضاً

وفد رفيع المستوى ضم مشايخ ووجهاء ورؤساء بلديات ومخاتير من عشائر عرب وادي خالد محتفلاً بذكرى الحركه التصحيحيه في مطعم الساحه الضاحيه الجنوبيه لبيروت

*وفاء للقائد المؤسس حافظ الاسد* *وولاء لقائد مسيرة الحزب الرفيق بشار الاسد* *واحياء لذكرى الحركة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *