الرئيسية / أخبار مهمة / زعيمان لبنانيان أفلا وباقيان في الفكر والنهج والقاتل لا زال يراهن ويراهن على اجتياح الوطن

زعيمان لبنانيان أفلا وباقيان في الفكر والنهج والقاتل لا زال يراهن ويراهن على اجتياح الوطن

 

بيان لقاء الاحزاب والقوى والشخصيات الوطنية في البترون.

في لقائه الشهري المنعقد في مكتب الحزب السوري القومي الإجتماعي أكد المجتمعون بأن القلب دام أبدا لزعيمين أفلا وهما باقيان بالفكر والنهج والسعي في النضال من اجل ترسيخ وحدة لبنان.
في الذكرى السنوية لاستشهاد رئيس الحكومة رشيد افندي كرامي والوزير طوني بك فرنجية
يتقدم لقاء الاحزاب والقوى والشخصيات الوطنية في البترون، من ذوي الشهيدين ومن أنصارهما ومؤيديهما بخالص العزاء طالبين من الله عز وجل ان يحفظ مثواهما في جنة الخلد.
وأكد المجتمعون بأن الذكرى الأليمه جاءت لتعبر عن واقع الحال اليوم
وتعيد التأكيد بان الشهيدين حيين بمشروعهما المؤمن بوحدة الوطن والذي يؤكد على سقوط المشاريع الصهيونية المشبوهة في بلادنا.

كما ينظر اللقاء باستغراب و ريبة، لمحاولة احد “الذئاب المنفردة” من الجماعات التكفيرية، الهجوم على سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في لبنان، وإنه يشجب هذه الجريمة النكراء التي قد تودي إلى هز استقرار لبنان ولا تفسّر بانها جاءت نتيجة الدعم الأمريكي للعدو الصهيوني الممعن في اجرامه وفي إبادته الجماعية للشعب الفلسطيني ساعياً لتهجيره من ارضه ولقتل إرادة الصمود عنده من خلال هجماته المتكررة التي لا رحمة فيها ولا هوادة.

كذلك يحيي اللقاء جميع المواطنين المشاركين في التظاهرات المؤيدة للشعب الفلسطيني في كافة أنحاء المعمورة ولا سيما الطلاب الجامعيين في الجامعات الغربية الرافضين لاجرام الصهاينة المرتكبين لاعظم وأفدح الفظائع بحق الشعب الفلسطيني الصامد والمناضل لإحقاق الحق.

عن كاتب

شاهد أيضاً

الشيخ طلال الأسعد من مكتب حزب البعث في وادي خالد وجودكم هنا هزم المتآمرين على سوريا اللذين شجعوا على النزوح وفي مقدمهم قوى 14 آذار حيث جعلوا منها قاعده خلفيه لإحتضان الإرهابين والإعلام المضلل وبوجودكم ووجود القوى الوطنيه المقاومه عادت الوادي لتكون نقطة وصل ما بين الشعبين الشقيقين

قام الشيخ طلال الأسعد رئيس تيار الوعد الصادق بزياره وديه لمكتب حزب البعث العربي الإشتراكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *