الرئيسية / أخبار مهمة / الشيخ طلال الأسعد من مكتب حزب البعث في وادي خالد وجودكم هنا هزم المتآمرين على سوريا اللذين شجعوا على النزوح وفي مقدمهم قوى 14 آذار حيث جعلوا منها قاعده خلفيه لإحتضان الإرهابين والإعلام المضلل وبوجودكم ووجود القوى الوطنيه المقاومه عادت الوادي لتكون نقطة وصل ما بين الشعبين الشقيقين

الشيخ طلال الأسعد من مكتب حزب البعث في وادي خالد وجودكم هنا هزم المتآمرين على سوريا اللذين شجعوا على النزوح وفي مقدمهم قوى 14 آذار حيث جعلوا منها قاعده خلفيه لإحتضان الإرهابين والإعلام المضلل وبوجودكم ووجود القوى الوطنيه المقاومه عادت الوادي لتكون نقطة وصل ما بين الشعبين الشقيقين

قام الشيخ طلال الأسعد رئيس تيار الوعد الصادق بزياره وديه لمكتب حزب البعث العربي الإشتراكي في وادي خالد حيث كان بإستقباله الأمينين الرفيق احمد حساني والرفيق محمود الحسن وكان بحثاً مسهباً بالقضايا التي تهم محورنا المقاوم والتحديات والتضحيات التي مرينا بها وقال الأسعد مرت وعبرت سنين المحن على سوريا الحبيبه في مؤامره لم بعرفها التاريخ من قبل فعدوان 85 دوله كبرى وصرف 2000 مليار دولار لكي يثنو سوريا عن وجهتها ولم يستطيعوا كل ذلك بفضل القائد الذي لا لان ولا يلين المؤمن بأرضه وشعبه وكان بقاءه للذي لا يعرف ضمان وحدة التراب السوري فلولاه لكانت سوريا الآن مقسمه لفدراليات او دويلات صغيره ، كمار حب الأسعد بعودة العرب لسوريا وكان حضور الأسد لافتاً في قمتين عربيتين حيث كرت السبحه بعودت السفراء وكان أخرها عودة السفير السعودي لربوع دمشق كما تمنى الأسعد عودة سيدة الياسمين سالمة ومتعافيه من رحلة العلاج لتكمل المسيره جنباً الى جنب مع سيادة الرئيس المظفر بشار الأسد لننعم بالتحرير المؤكد من البوكمال الى لاذقية العرب كمان دان المجتمعون المجازر الصهيونيه ضد اهلنا في فلسطين وجنوب لبنان محيين ارواح الشهداء متمنين الشفاء للجرحى كما حيا الرفاق البعثيين في كل لبنان وسوريا شاكراً أعضاء مكتب حزب البعث على الحفاوه في الإستقبال فوجودكم في منطقة وادي خالد يؤكد صلب العلاقه ونقطة وصل ما بين سوريا ولبنان لأن سوريا هي طريقنا للعروبه .

عن كاتب

شاهد أيضاً

لقاء الجماعه الإسلاميه والبعث العربي الإشتراكي في عكار

عقد الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي علي حجازي لقاء مع محافظ الجماعة الإسلامية في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *