الرئيسية / أخبار مهمة / تشييع هناء وسط اجواء من الغضب

تشييع هناء وسط اجواء من الغضب

 

شعيت بلدة المقيبلة في وادي خالد-عكار الشابة هناء محمد خضر ابنة الواحد والعشرين عاماً في جو من الحزن والغضب الذي خيم على أرجاء البلدة وذوي الضحية، مطالبين أقصى العقوبات للجاني الذي ارتكب جريمة إحراقها وجنينها في غرفة مغلقة من البيت.

ويذكر أن هناء توفيت متأثرة بجراحها جراء تعنيفها من قبل زوجها عثمان عكاري من خلال حبسها داخل غرفة في بيته وإضرام النيران في جسدها بعد رفضها اجهاض جنينها بحجة الضائقة المالية.

وقد خضعت هناء لعمليات عدة في مستشفى السلام في طرابلس بعدما نقلها إليها الجيران والغيارى ولكن ما لبثت حتى فارقت الحياة متأثرة بجراحها وقد صُنّف الحريق من الدرجة العالية جداً.

عن كاتب

شاهد أيضاً

النائب محمد يحيى يحيى وزيراً للإقتصاد .

علم موقع الحصاد الإخباري من مصادر موثوقه أن الحكومه ستبصر النور هذا الأسبوع بتغيير طفيف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *