الرئيسية / أخبار مهمة / الشيخ طلال الأسعد لغبطة البطرك الراعي نقدر هواجسك لأجل أسقف سوئل على معبر بين فلسطين المحتله ولبنان ، ولم نرى هذه الهواجس لالاف الإسلاميين المعتقلين ظلماً وبدون محاكمه ينتظروف عفو تم الإعتراض عليه مراراً من قبل من يمثلكم في المحلس النيابي .

الشيخ طلال الأسعد لغبطة البطرك الراعي نقدر هواجسك لأجل أسقف سوئل على معبر بين فلسطين المحتله ولبنان ، ولم نرى هذه الهواجس لالاف الإسلاميين المعتقلين ظلماً وبدون محاكمه ينتظروف عفو تم الإعتراض عليه مراراً من قبل من يمثلكم في المحلس النيابي .

ناشد الشيخ طلال الأسعد رئيس تيار الوعد الصادق الدوله والقيمين عليها ورؤساءالأجهزه الأمنيه في كل من سوريا ولبنان بتسهيل مرور السوريين واللبنانيين وخصوصاًعبر المعابر الشرعيه وفتح معبر الوعر حربعاره هيت القصير الذي يخفف من بدع العصابهالتي تطلق على نفسها “أسياد الحدود” والتي نشطت في السنوات الأخيره بالمرور غيرالشرعي بين لبنان وسوريا حتى تعدى الأمر عمليات الخطف ودفع الديات واغتصابالنساء وهذه عادات يرفضها مجتمعنا العشائري الذي تربينا فيه على النخوه والشهامهوحفظ العرض وحرية الإنسان لا احتجازه وتسخيره فكل هذه الأمور حثت عليها ديباجاتحقوق الإنسان

وطالب الأسعد بإيجاد حل لموظفي القطاع العام، حيث لا يجوز أن يبقى المواطن غير قادرعلى إنجاز معاملاته ولا يجوز أن يبقى البلد معطلاً بسبب الاضراب فيما المؤسّسات تنهارأمام أعيننا ولا يجوز أيضًا أن يبقى موظفو القطاع العام ضحيّة يتحمّلون وزر الانهيار،فيقبضون راتبهم على أساس دولار ١٥٠٠ ليرة،حيث أنهم يُنفقون على أساس دولاريتخطّى ال ٢٩ ألف.

وشدّد الأسعد على ضرورة التوصّل إلى حل شامل، فالبطاله مستشريه والغلاء مستفحلوآخرها قفزة فواتير الإتصال التي أرتفعت الى 10 اضعاف وهل المطلوب ردنا إلى عصورخلت ننادي بعضنا عبر مكبرات الصوت في المساجد .

وسأل الأسعد لماذا تعيش طرابلس والضنيه والمنيه وعكار فوضى السلاح المتفلت والأمنالهش في حين لم نراها في باقي مناطق علماً بأن رئيس الحكومه من عنا ووزير الداخليهمن عنا ولماذا نرى إنضباط والتزام أصحاب المولدات في الكوره مثلاً بتسعيرة الدولهوتركيب العدادات في حين لم نراه في طرابلس ولماذا تسطر بحق المخالفين منهم محاضرقضائيه وحبس في بيروت وصيدا والضاحيه ولم نرى كل هذا عندنا .

وتمنى الأسعد إلى إلاء الشمال الإهتمام الأمني والقضائي إذا لا يجوز ان تبقى الأوضاععلى ما هي عليه حيث بدأ يراودنا الشك بأن كل هذا مخطط له وممنهج بالتفلت الأمنيوجشع التجار من ربطة الخبز إلى أصغر قطعه إستهلاكيه في حين لم نراه بمحافظاتأخرى .

وسأل الشيخ طلال الأسعد غبطة البطرك الراعي بأننا نقدر هواجسك الظاهرة والتيجعلتها كلها لأجل أسقف وإننا لم نسمع هذه الهواجس أمام آلاف المسجونين ظلماًوعدواناً وبدون محاكمة فقط ومنهم لأجل صوره على هاتفهم وبين هؤلاء المسجونينمشايخ وعلماء ورجال دين وسابق عليهم مفتي منطقة تعرض للسؤال وذُلِّ الإعتقال والكلكان ولا يزال ينتظر   العفو الرئاسي وبالأمس سمعنا أناتهم ورأينا بؤسهم في عز صيفتموز يشكون في سجنهم قلة الطعام وقطع الكهرباء حتى طالبوا جميعم بالإعدامللخلاص من هذا الجحيم .

عن كاتب

شاهد أيضاً

الوزير بيرم عرض والسفير السهلاوي العلاقات ووفد قطري يزور لبنان الاسبوع الفائت

استقبل وزير العمل مصطفى بيرم صباح اليوم سفير دولة قطر في لبنان ابراهيم عبد العزيز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *