الرئيسية / أخبار مهمة / الأمـيـن الـعـام لـحـزب الله سـمـاحـة الـسـيـد حـسـن نـصـرالله

الأمـيـن الـعـام لـحـزب الله سـمـاحـة الـسـيـد حـسـن نـصـرالله

 

– حُفر خطاب بيت العنكوت عميقاً في قادة الكيان وجيشه وهم يعيشون عقدة العقد الثامن

– بعد الانتصار لم نطلب سلطة ولم نطمع بها رغم أن سوريا كانت موجودة والرؤساء الثلاثة في البلد حلفاء لنا

– حضورنا في الحكومة هدفه حماية ظهر المقاومة ومتابعة حاجات الناس وإلاّ فإنّ هذه السلطة ليست هدفاً لنا

– هذه السلطة بكل ما فيها لا تعني لنا شيئا على الإطلاق ونحن موجودون في الدولة لحماية المقاومة

– المقاومة الوحيدة التي حققت نصراً ولم تحكم هي المقاومة في لبنان وخصوصاً حزب الله

– لم نطالب بالسلطة لأنّنا لم نقاتل لأجل السلطة بل لتحرير الأرض والشعب ولأجل الكرامة الوطنية

– من كلّفنا بالمقاومة هو واجبنا الوطني والإنساني والأخلاقي والديني

– البعض في لبنان لا يعتبر إسرائيل عدوا، وهم كانوا جزءا من المشروع الإسرائيلي الذي أسقطه المقاومون في لبنان

– المنطلق يجب أن يكون الاتفاق على العداء لإسرائيل، وبصراحة لم يكن جميع اللبنانيين متفقين على العداء لهذا الكيان

– عندما يكون شعبنا وبلدنا مهددا بالخطر، فالواجب هو القتال والدفاع عن الوطن والشعب

– المقاومة التي انتصرت عام 2000 قاتلت في ظل الانقسام اللبناني ولم يكن هناك إجماع على خيار المقاومة

– حتى لو عاد حزب الله من سوريا ولم يتحدث بأي شأن خارجي فلا يوجد في لبنان إجماع على خيار المقاومة

– المقاومة اليوم تحمي لبنان في ظل الانقسام وتحقق إنجاز حماية البلد

– رغم عمليات الاغتيال التي تعرضت لها المقاومة والعمليات العسكرية بقيت قوية وتتمتع بحاضنة شعبية

– الاختلاف والسجال على المقاومة قديم وهو قائم ويستمر وكل طرف استخدم الحجج التي لديه

عن كاتب

شاهد أيضاً

الثعلب الأحمر يغذوا المناطق اللبنانيه

عادت الثعالب لتظهر في العديد من المناطق اللبنانية الساحلية والجبلية، خصوصا النوع الأحمر منها، الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *