الرئيسية / أخبار مهمة / *اللبنانيون من الغاز إلى الحطب… ومن السيارة إلى الـ”بيسيكلات”*

*اللبنانيون من الغاز إلى الحطب… ومن السيارة إلى الـ”بيسيكلات”*

287300 ألف ليرة سعر قارورة الغاز في لبنان. وإن احتسبنا حاجة العائلة الواحدة إلى قارورتَين شهرياً، وجدنا أنّ العبء على العائلة يكاد يلامس الـ600 ألف ليرة إذا ما احتسبنا الزيادة المتوقّعة على سعر القارورة في الأسابيع المقبلة.

 

سجّلوا عندكم. 600 ألف ليرة من راتبٍ عليه أن يُغطّي، فضلاً عن الغاز، كلفة اشتراك المولّد الكهربائيّ والبنزين والمواد الغذائيّة التي تأخذ أسعارها بالتحليق تدريجياً مع ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة في السوق السوداء، من دون أن ننسى الأسعار “الجنونيّة” للأدوية، إن توفّرت.

وللإستعاضة عن هذا العبء المهول لكلفة الغاز، بدأ اللبنانيون باستعمال الحطب بديلاً عنه، لتأمين تحضير المأكولات يومياً بكلفة أقلّ، علماً أنّ شريحة كبيرة من اللبنانيين، خصوصاً التي تقطن في مناطق ساحليّة، غير قادرة على تأمين الحطب، لنعود بذلك 100 عام إلى الوراء.

أضف إلى ذلك ما ظهر في الفترة الأخيرة من إقبال على شراء الدراجات الهوائيّة كبديلٍ عن السيارة التي أصبحت بحاجة إلى ما لا يقلّ عن مليون و500 ألف ليرة لـ”تفويلها” من البنزين، بينما لا يزال راتب قسم كبير من اللبنانيين مُحدّداً على أساس سعر الدولار القديم أو على أساس الـ3900 ليرة.

 

واقعٌ مُذلّ إلى أقصى الحدود لم يعرفه اللبناني منذ نشوء هذا البلد. إنّها “مزرعة الذلّ”، فهل علينا أن نتأقلم؟

عن كاتب

شاهد أيضاً

*جنبلاط قرّر الترشح في طرابلس*

  بدأت أسهم الترشيحات والتحالفات تتضح بعض الشيء في المختارة، لا بل أن بعضها حُسم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *