الرئيسية / أخبار مهمة / الهجمه الشرسه التي يتعرض لها الرئيس المكلف الشيخ سعد رفيق الحريري من قبل وزراء ونواب وكتاب سياسيين في التيار الوطني الحر عززت شعبيته وأنست العباد هموم الوضع المعيشي الصعب وقد تؤسس لمصالحة بهاء وسعد .

الهجمه الشرسه التي يتعرض لها الرئيس المكلف الشيخ سعد رفيق الحريري من قبل وزراء ونواب وكتاب سياسيين في التيار الوطني الحر عززت شعبيته وأنست العباد هموم الوضع المعيشي الصعب وقد تؤسس لمصالحة بهاء وسعد .

أدان رئيس تيار الوعد الصادق الشيخ طلال الأسعد الهجمه الشرسه التي يتعرض لها رئيس الحكومه المكلف الشيخ سعد الحريري من قبل الكتاب والمحللين السياسيين ونواب ووزراء التيار الوطني الحر على شاشات التلفزه ومواقع التواصل الإجتماعي والتي فاقت المنطق .

وأعتبر الأسعد بأن هؤلاء جميعاً يقدمون خدمه كبيره لإستنهاض شعبية الرئيس الحريري في الشارع السني الثائر على حكومة الحريري في 17 تشرين التي لبى النداء لها وأسقط حكومته لكسب الشارع وما لبث جمهوره الذي ركب موجة الثوره مع أحزاب وقوى لبنانيه أخرى كالتقدمي والقوات والكتائب .
ورأى الأسعد بأن الذهاب بعيداً من خلال الخطابات الطائفيه والتي ذهبت عما نحن به الآن ليتحدث البعض باللسان الماروني والمارونيه السياسيه وتاريخ الموارنه وإعداد العده لما هو أسوأ والمطالبه علناً بفيدراليه مارونيه وكل هذا يصب في مصلحة تحسين شعبية الحريري وقد يؤدي لمصالحه ما بين الشيخ بهاء والشيخ سعد .

وطالب الأسعد الأفرقاء المتناحرين على الساحه اللبنانيه بالعوده لصوت العقل الذي تحدث به سماحة الأمين العام لحزب الله السيد نصرالله بخطابه الأخير لضرورة أن يسمع اللبنانيين علناً ما توصلت إليه التحقيقات بإنفجار المرفأ والإسراع بتشكيل الحكومه دون أن يكون فيها ثلثٌ معطل ، ولا مشكله في أن تكون الحكومه ثلاثينيه أو عشرينيه أو ما بينهما .

عن كاتب

شاهد أيضاً

علم الدين : قرار إستدعاء اللواء عثمان كيدي .. ولن نقف مكتوفي الأيدي ..

  صدر عن عضو كتلة “المستقبل” النائب عثمان علم الدين البيان التالي : في خضم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *