الرئيسية / أخبار مهمة / أنا الحب الذي تخلى عنه عشيقان عند منتصف الوعد

أنا الحب الذي تخلى عنه عشيقان عند منتصف الوعد

هذا الطفل وجد على الرصيف “داخل كرتونه مفتوحة” كان يصرخ ويبكي بشدة .
و وجدت هذه الكلمات مكتوبة بجواره :

أنا لست لقيطا و لا ابن شوارع..
أنا الحب الذي تخلى عنه عشيقان عند منتصف الوعد وتركوني وحيدا على رصيف المعاناة.
أنا الوعد الذي قطعه نصف رجل وصدقته أنثى ..
أنا ضحية علاقة تنازلت فيها أمي عن شرفها لمن غلف لها المكر بالأمل ،فصدقت بغباء أنها في حضن رجل لن يخون..
أنا الحب الذي تركتموه خلفكم على رصيف الاحتضار…
وإن لم أغفر لكم…فلن يغفر الله لكم..

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
المصدر: أخبار السويداء

عن كاتب

شاهد أيضاً

عشائر سوريا والهرمل بضيافة عشائر وادي خالد: سوريا والمقاومة في وجدان العشائر..ورفض للمس بوحدة سوريا او المس بعلاقات لبنان وسوريا .. الحدود الشمالية والشرقية مصانة ، ولعودة النازحين الى وطنهم ..

  الديار/ جهاد نافع شوارع وادي خالد يوم امس الاول،شهدت حركة زوار – رغم اجراءات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *