الرئيسية / أخبار مهمة / الخير باقٍ في طرابلس واهلها

الخير باقٍ في طرابلس واهلها

 

أصابت المبادرة الانسانية التي قامت بها بلدية طرابلس لجهة توزيع مساعدات على أبناء المدينة وهي عبارة عن قسائم شرائية بقيمة 75 ألف ليرة والتي إنطلقت يوم أمس السبت ومستمرة حتى يوم الثلاثاء أكثر من عصفور بحجر واحد لجهة:

أولا: نجاح البلدية في الفكرة وفي التنفيذ من خلال التخلي عن الحصص الغذائية لمصلحة القسائم الشرائية وتسليم أمر توزيعها الى الجمعيات الكشفية تحت قيادة إتحاد كشاف لبنان، حيث إنتشر أكثر من 500 كشاف في المناطق التي شملها التوزيع أمس وتمكنوا من الانتهاء منها في غضون ساعات قليلة وكان النجاح حليف اليوم الأول.

ثانيا: التأكيد على أن الجمعيات الكشفية هي صمام أمان المجتمع، وأن حضورها لا يستفز أحدا ولا يثير حساسية أحد، خصوصا أنها تضم خيرة شباب لبنان من المتعلمين والمثقفين الذين يستطيعون القيام بالمهمات الصعبة إنطلاقا من الشعار الكشفي القائل: إن الكشاف دائما مستعد ولا يأبه بالصعاب.

ثالثا: التعاون المثمر بين الكشاف والبلدية وقيادة الجيش اللبناني حيث لعبت مديرية المخابرات دورا بارزا في الحفاظ على الانتظام العام ما جعل اليوم الأول يمر من دون إشكالات.

رابعا: أظهرت حملة توزيع القسائم التكافل والتضامن الطرابلسيين في قلب طرابلس الذي يضم الأكثرية الصامته، وإهتمام المواطنين ببعضهم البعض، وتفضيلهم أقاربهم أو جيرانهم على أنفسهم في حال كانوا مستورين، حيث تعففت الكثير من العائلات الفقيرة والمستورة في المناطق التي شملها التوزيع أمس عن إستلام القسائم الشرائية مطالبة بإعطائها الى من هم أكثر حاجة منها.

خامسا: أكدت الحملة أن الخير باق في طرابلس وفي أهلها وناسها، وأن من يحاول تصويرها بأنها متروكة لقدرها أو أنها مجرد حاضنة للفقراء أو أن مواطنيها يسعون وراء الحصة الغذائية هنا أو المساعدة المالية هناك، فهو يسعى الى الاساءة الى كل هؤلاء عن قصد، والى تشويه صورة مدينة الخير والعلم والعلماء، حيث تبين للقيمين على الحملة بأن السواد الأعظم من العائلات التي تعففت أو تلك التي حصلت على حقها بالقسائم، هي غير متروكة وأن هناك من يتولى مساعدتها وإحتضانها من دون منّة أو ضجيج أو إعلام، بدءا من ″جمعية العزم والسعادة الاجتماعية″ التي تغطي المناطق الطرابلسية والآلاف من العائلات صحيا وإجتماعيا وإنسانيا، الى ″وقف الحميدي″ الذي يقف الى جانب فقراء المدينة الى ″بيت الزكاة والخيرات″، و″مكارم الأخلاق الاسلامية″، و″سنابل النور″ و″الكشاف العربي″ و″الكشاف المسلم″ وغيرهم من الجمعيات والعائلات الميسورة، ما يعطي أبهى صورة عن تعاضد أبناء طرابلس وتكاتفهم ويشكل أبلغ رد على كل من يحاول تشويه صورة طرابلس والطرابلسيين معها.

سادسا: مبادرة البلدية ستساهم في تحريك الاقتصاد في المدينة، خصوصا أن ثلاثة مليارات ليرة ستكون من نصيب محلاتها التجارية التي يفترض بأصحابها أن يبتعدوا عن جشع رفع الأسعار خصوصا بعد الشكاوى التي وردت أمس من أكثر من مواطن، ما يمكن أن يضعهم تحت المساءلة.

من المفترض أن تتتابع حملة التوزيع اليوم وأن تشمل التبانة والسويقة والجسرين وبعل محسن المنخفض، حيث سينطلق الكشافون الذين يتجاوز عددهم الـ 500 ويلتزمون بكل شروط الوقاية حفاظا منهم على السلامة العامة، عند التاسعة صباحا لمسح كل الوحدات السكنية وتسليم أهلها القسائم الشرائية، بمؤازرة مشكورة من الجيش اللبناني ومديرية المخابرات.

 

عن كاتب

شاهد أيضاً

وسائل إعلام إسرائيليّة: إصابة 7 من عناصر الشرطة في عملية الدهس قرب باب العامود بالقدس

وسائل إعلام إسرائيليّة: إصابة 7 من عناصر الشرطة في عملية الدهس قرب باب العامود بالقدس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *