الرئيسية / أخبار مهمة / آل فرنجيه كانوا ولا زالوا عروبيون خارقين للطوائف والطائفيه حتى بإختيار شريك العمر

آل فرنجيه كانوا ولا زالوا عروبيون خارقين للطوائف والطائفيه حتى بإختيار شريك العمر

الحصاد الإخباري “ميرا الأسعد”
تستعد عروس المصايف اللبنانيه إهدن للفرحة الكبيرة بزواج النائب طوني فرنجيه نجل رئيس تيار المرده سليمان فرنجيه على الانسة لين زيدان ابنة رجل الاعمال محمد زيدان بعرس شعبي يشكل ساحة تلاقي للمحبين والاصدقاء وانصار تيار المرده العابر للطوائف حتى في الزواج.

اختارها قلبه قبل سنتين ووجد فيها فتاة احلامه، وهي تستحق، اذ تكتمل فيها الصفات الخلوقة المترافقة مع التواضع والبسمة المحببة الى القلوب ولباقة الاستقبال.

عرس لن يكون كبقية الأعراس فهو مختلف عما يفعله اولاد الزعماء والسياسيين الكبار اذ اختار فرنجيه ان يشاطره اهله وناسه ومجموعته الوفية دائما للخط السياسي الذي ينتمي اليه فرح العمر.

من دون دعوة رسمية وبعفوية صادقة سيعج قصر الرئيس الراحل هذه المرة بمناسبة فرحة بعد ان كانت باحاته على وساعتها تضيق بالوافدين للمشاركة في ذكرى اليمة، ستشارك الحشود هذه المرة زعيم المرده فرحته بنجله البكر بعد ان كان فرح قبل سنوات بنجله الاصغر باسل على الانسة ماريان شيحا.

في الافراح والاحزان يرتقي ال فرنجيه ويتمايزون بتواضعهم وباحترامهم للناس الذين يقفون معهم وما بدلوا تبديلا، وبالمقابل تتمايز المجموعة القريبة ومعها كل من يدور في فلك تيار المرده بالنخوة والمبادرة والاصالة وهم يستعدون لتحويل عرس نائبهم الجديد الى عرس الاحلام، منهم من يؤلف الاغاني ويلحنها لتكون جاهزة بالمناسبة ومنهم من يستعد بتحضير ” القوليات” التي تترافق مع الزغاريد في المناسبات الفرحة، ومنهم من تطوع للتنظيم والاستقبال الشعبي فيما تنشط مجموعات لتوزيع المهام وتحضير الساحات في القصر، علما ان احتفال العرس سيكون في قصر اهدن يوم السبت المقبل من الثانية عصرا حتى السابعة مساء فيما سيتقبل العروسان التهاني يوم الاحد في 29 الجاري في قصر زغرتا.

عن كاتب

شاهد أيضاً

الشيخ طلال الأسعد من مكتب حزب البعث في وادي خالد وجودكم هنا هزم المتآمرين على سوريا اللذين شجعوا على النزوح وفي مقدمهم قوى 14 آذار حيث جعلوا منها قاعده خلفيه لإحتضان الإرهابين والإعلام المضلل وبوجودكم ووجود القوى الوطنيه المقاومه عادت الوادي لتكون نقطة وصل ما بين الشعبين الشقيقين

قام الشيخ طلال الأسعد رئيس تيار الوعد الصادق بزياره وديه لمكتب حزب البعث العربي الإشتراكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *