الرئيسية / أخبار مهمة / الوعد الصادق : يحيي الحرس الثوري الأيران لأنه الشوكه التي ستخنق المعتدين والمغتصبين لأرضنا العربيه

الوعد الصادق : يحيي الحرس الثوري الأيران لأنه الشوكه التي ستخنق المعتدين والمغتصبين لأرضنا العربيه

شبكة الأخبار اللبنانيه والدوليه

رأى الشيخ طلال الأسعد رئيس تيار الوعد الصادق في القرارات التي يتخذها الأبله ترامب وإدارته الأميركية يضيف رتبة جديدة عالية المقام لمحور المقاومة بتصنيفه لأحد أهم ركائز هذا المحور على قائمة إرهابه وهو الحرس الثوري الأيراني .

إن الوعد الصادق إذ يستهزئ بهذا القرار الذي يشابه في مضامينه قرار اعتبار القدس عاصمة الكيان الصهيوني وقرار ضم الجولان العربي السوري، يؤكد وقوفه ودعمه للحرس الثوري الإيراني وقيادته في مواجهة رأس الشيطان الأكبر.

ويدرك الأسعد ، كما يدرك كافة المقاومين، أن هذا الإجراء الأميركي هو نتيجة طبيعية للدور المركزي الذي يقوم به الحرس الثوري في دعم قوى المقاومة في كل مكان في مواجهة الاستعمار والإستكبار الأميركي الجديد للمنطقة.

وأن هذا القرار، إنما يأتي نتيجة طبيعية للألم الذي يشعر به الكيان الصهيوني من تعاظم قوى المقاومة في فلسطين ولبنان وسوريا واليمن، والذي اكتمل بوجود هذا العملاق على حدود فلسطين المحتلة مما شكل حالة من الهلع لدى قادة العدو، أجبرتهم على الهرولة نحو الأبله ترامب طلباً منه التدخل للإنقاذ من هذا الحرس الذي بات اليوم اقرب إليهم ويكاد في لحظة زمن قد يغير تاريخ وجغرافيا المنطقة.

ويعتبر الوعد الصادق أن كل من يوضع على قوائم الإرهاب الاميركي، إنما ينال شرف معاداة هذا الوحش، وأنه أصبح بمكان يشكل خطراً أكيدا ووجوديا لدولة الاحتلال .

وحيّا الأسعد الحرس الثوري الإيراني، ومعه كل قوى المقاومة في المنطقة العربية والإسلامية، لأنه الشوكة التي ستخنق المعتدين والمغتصبين لأرضنا العربيه.

عاشت قوى المقاومة في فلسطين ولبنان وسوريا واليمن والعراق والبحرين، وفي كل دولة استباحها ظلم الأميركي .

وعاش الحرس الثوري الإيراني عمودا فقريا لهذا الجسد المقاوم ، وعاشت الجمهورية الإسلامية في ايران بقيادة الامام القائد علي الخامنئي رأساً مفكراً ومدبراً يقودنا نحو النصر الإلهي المؤكد والاخير في إزالة هذا الكيان المسخ من منطقتنا وكسر شوكة الظلم الأميركي عن شعوبنا.

                                                 تيار الوعد الصادق

                                                 شمال لبنان في ٩-٤-٢٠١٩

عن كاتب

شاهد أيضاً

كلمة للسيد نصرالله شديدة اللهجه غداً

هناك موقف حاسم مرتقب للأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصرالله يوم غد.   ويبدو أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *