الرئيسية / أخبار مهمة / الشيخ طلال الأسعد أمين سر اللقاء الإسلامي الوطني يهب وزارة الصحه قطعة أرض لتشييد مركز وادي خالد الصحي الحكومي والوزير يقبل المكرمه وسيوضع معاليه حجر الأساس قريباً

الشيخ طلال الأسعد أمين سر اللقاء الإسلامي الوطني يهب وزارة الصحه قطعة أرض لتشييد مركز وادي خالد الصحي الحكومي والوزير يقبل المكرمه وسيوضع معاليه حجر الأساس قريباً

شبكة الأخبار اللبنانيه والدوليه

إلتقى معالي وزير الصحة الدكتور جميل جبق في مكتبه بوزارة الصحة في بيروت وفداً من اللقاء الوطني الإسلامي ضم روؤساء تيارات سياسيه ونقابيه وأطباء ورؤساء بلديات ومخاتير ومشايخ دين ومشايخ عشيره وممثلين عن بعض الأحزاب الوطنيه  وتم البحث في الأوضاع الصحيه المترديه في محافظة عكار ولضرورة اعطاء الأهميه لهذه المحافظه المنكوبه على الصعيد الصحي وتحدث الشيخ طلال الأسعد أمين سر اللقاء الإسلامي الوطني  رئيس تيار الوعد الصادق بوضع كل إمكاناته اللوجستيه لإنجاح مهمة الوزير الأدمي والنشط وقال الأسعد مستشفى الدكتور عبد الله الراسي الحكومي يبعد عن أقصى قريه في وادي خالد مئة كلومتر وكيف لهذا المستشفى ان يستطيع تقديم خدمه علماً أن عمل المستشفى مترهل خلال الأعوام الماضيه وتحوم حوله شبهات الفساد ، ولا بد من انتخاب مجلس اداره جديد عبر مجلس الخدمه المدنيه وامكانية تفعيل دوره قدر المستطاع وبادر الأسعد بمكرمه بتقديم قطعة أرض في وادي خالد ليشيد عليها مركزاً صحياً حكومياً يخدم منطقة الدريب كلها والمئتين الف نازح الموجودين فيها إيماناً منه لتصحيح مسار الصحه لكي تصل لكل فرد ومواطن .. وقبل معالي الوزير المكرمه التي قدمها الأسعد لتأخذ طريقها القانونيه وليذهب معالي الوزير في القريب العاجل لوضع حجر الأساس لهذا المركز قريباً  . وبعد اللقاء أدلى الشيخ ماهر عبدالرزاق بإسم الوفد بالتصريح التالي:جئنا اليوم لنقدم الشكر والتقدير لمعالي وزير الصحة الدكتور جميل جبق على زيارته لعكار وهي الأولى كانت له ونحن كلنا ثقة بمعاليه بإخلاصه وجهده الذي لن يتوقف خدماتياً لكل أبناء الوطن ونحن نتمنى على كل الوزراء زيارة عكار والوقوف على حاجاتها فعكار تعاني من حرمان مزمن عمره عشرات السنين وهي متروكة لمصيرها وقدرها ونحن نطالب بإنصافها ورفع الظلم والحرمان عنها، ومعالي الوزير كان هو أول المبادرين إلى إنصاف عكار والوقوف إلى جانبها.

وأضاف الشيخ المطلوب من الحكومة المتعثرة في عملها أن تعي خطورة الوضع الاقتصادي والمعيشي لدى الناس وتضع برنامج إنمائي وإصلاحي بعيداً عن المحسوبيات وتقاسم الحصص ووقف الفساد والهدر في المال العام لان اكبر عامل للفساد والهدر هو توزيع مقدرات الدولة على اساس الحصص والمحسوبيات.

وأكد الشيخ ماهر عبدالرزاق ان الشعب اللبناني لم يعد قادراً على التحمل لكل هذه الأزمات وضيق العيش فكل شيء في لبنان يشكل الْيَوْمَ أزمة فالكهرباء أزمة والنفايات أزمة والتعليم أزمة والتوظيف أزمة وقد اصبح  كل شيء في لبنان الْيَوْمَ يشكل  أزمة للبنانيين.

عن كاتب

شاهد أيضاً

اللواء ابراهيم للاخبارية العراقية: لا عتمة كهربائية والنفط العراقي سيصل #لبنان صالحا” للاستعمال في معامل الكهرباء خلال 10 ايام

اللواء ابراهيم للاخبارية العراقية: لا عتمة كهربائية والنفط العراقي سيصل #لبنان صالحا” للاستعمال في معامل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *