الرئيسية / أخبار مهمة / يا قاتلنا أتظن أنك تقهرنا،الا تعلم إنها خلاصنا وجواز سفرنا من دنيا فانيه الى جنة باقيه عرضها السموات والأرض

يا قاتلنا أتظن أنك تقهرنا،الا تعلم إنها خلاصنا وجواز سفرنا من دنيا فانيه الى جنة باقيه عرضها السموات والأرض

كتب الشيخ طلال الأسعد 

قام منفذ هجوم إطلاق نار داخل مسجدين في مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية، اليوم الجمعة، بتسجيل فيديو مباشر على فيسبوك، يوثق عمليته، التي خلفت مقتل عدد من الأشخاص.

وبث منفذ الهجوم مقطعا مباشرا صادما عبر تقنية “لايف فيسبوك” يوثق العملية من بدايتها إلى نهايتها، سجله بواسطة كاميرا “غو برو” ثبتت على جسمه.

ولحظة دخوله المسجد، شرع المهاجم في إطلاق الرصاص بشكل عشوائي من بندقية على عدد من المصلين، وواصل إطلاق النار حتى على المصابين.

وشهدت مدينة كرايست تشيرش، هجوم إطلاق نار على مسجدين مختلفين، الأول في مسجد بشارع دينز، والثاني في مسجد بشارع لينوود.

وسقط ما لا يقل عن 49 قتيلا في إطلاق نار إطلاق على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا.

ووصفت رئيسة الوزراء النيوزيلندية الحادثة باليوم الأسود في تاريخ البلاد وقالت إن منفذ الجريمة هو إرهابي من اليمين المتطرف وعنيف على حد تعبيرها.

وكانت الشرطة النيوزيلندية قد طلبت من جميع المساجد غلق أبوابها الجمعة بعد حادث إطلاق النار الذي أدى لسقوط العشرات من القتلى.

وقال مفوض شرطة نيوزيلندا مايك بوش للصحفيين في ولنغتون ” هناك أربعة أشخاص محتجزون. ثلاثة رجال وامرأة”

ومضى قائلاً “وردتنا عدة بلاغات عن وجود عبوات ناسفة بدائية الصنع مثبتة في مركبات وتمكنا من إبطال مفعولها”.

من هو منفذ الهجوم؟

برينتون تارنت اليميني الأسترالي المتطرف منفذ الهجوم، والذي قام ببث جريمته على الهواء مباشرة على صفحته على موقع فيسبوك، يبلغ من العمر 28 عاماً، وهو من ضمن الأربعة الذين تم إلقاء القبض عليهم.

وبحسب وثيقة نشرها تارنت على الانترنت، فإنه ينتمي إلى عائلة أسترالية من الطبقة العاملة، أهدافه هي إخلاء المجتمعات الغربية من غير البيض والمهاجرين بغرض حمايتها، وكذلك الانتقام للحوادث الإرهابية والجرائم الجنسية التي يقوم بها مسلمون ومهاجرون حول العالم بحسب أقواله.

وبحسب الوثيقة بدأ تارنت بالتخطيط للهجوم قبل عامين، ثم بدأ بالتخطيط “في الموقع” قبل ثلاثة أشهر، وأنه اختار نيوزلندا ليؤكد أن لا مكاناً آمناً في هذا العالم، واختار هذين المسجدين بعد زيارتهما وكان يريد استهداف مسجد ثالث ولكنه قال أنه قد لا ينجح، بحسب ما نقلت euronews بالعربي.

وأكد أنه يعمل بشكل منفرد وأنه شكل أفكاره من خلال الانترنت، وأشار إلى تأثره بأندرس بريفيك، الإرهابي اليميني الذي قتل 77 شخصاً في النرويج عام 2011.

وأخيراً أما علم القاتل الغبي وكل قاتل على شاكلته أنها أسمى أمانينا؟..أن تزرع في قلوبنا رصاصة بعد صلاة الجمعة في بيت من بيوت الله؟ أما علم أنه حقق حلماً من أحلامنا؟

أيظن أنه يقهرنا بها؟ ألا يعلم أنها خلاصنا و جواز سفرنا من دنيا فانية الى جنة باقية عرضها السموات و الأرض بإذن الله؟

ألا يعلم أن جريحنا لا يبكي من الألم..بل يبكي لأنه لم يلحق ركب إخوانه الشهداء؟

إن هذه الأمة منتصرة بقوة الله… و إن دماءنا ستكون ناراً عليكم يوم القيامة …و برداً و سلاماً لنا بإذن الله ..و عند الله تجتمع الخصوم .

عن كاتب

شاهد أيضاً

*جنبلاط قرّر الترشح في طرابلس*

  بدأت أسهم الترشيحات والتحالفات تتضح بعض الشيء في المختارة، لا بل أن بعضها حُسم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *