الرئيسية / أخبار مهمة / الإصلاح والوحده أحيت ذكرى المولد النبوي الشريف في برقايل عكار

الإصلاح والوحده أحيت ذكرى المولد النبوي الشريف في برقايل عكار

الحصاد الإخباري

أحيت حركة الإصلاح والوحدة ذكرى المولد النبوي الشريف وأسبوع الوحدة الاسلامية بإحتفال أقيم في بلدة برقايل عكار حضر الحفل رجال دين ورؤساء بلديات ومخاتير وهيئات اجتماعية وتربوية وفعاليات من المنطقة بدأ الحفل بباقة أناشيد من فرقة أهل البيت للإنشاد الديني ثم كانت كلمة رئيس حركة الإصلاح والوحدة ومنسق اللقاء الاسلامي الوطني الشيخ ماهر عبدالرزاق تكلم الشيخ عن أهمية ذكرى ولادة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وما لها من معاني إيمانية واخلاقية ودعا الشيخ الى ان تكون هذه الذكرى منطلقاً لوحدتنا كما دعا الشيخ الآباء الى تحمل المسؤولية في تربية ابنائهم على حب النبي محمد صلى الله عليه وسلم وعلى الأخلاق الاسلامية وبين ذلك من خلال القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة كما طالب الشيخ بالوحدة الاسلامية لمواجهة الأعداء من الصهاينة والامريكان وأكد الشيخ عبدالرزاق على النقاط التالية :
1- نحن في أجواء ذكرى ولادة النبي محمد صلى الله عليه وسلم نعيش أيضاً فرحة انتصار المقاومة في غزة المباركة على الكيان الصهيوني ونعتبر أن هذا الإنتصار الكبير هو إنجاز كبير على مستوى الأمة وهو فرحة لكل عالمنا العربي والإسلامي ، ونحن نحيّي هذه المقاومة المشرّفة والتي أثبتت للعدو الصهيوني والأمريكي ان الخيار الوحيد هو المقاومة التي وحدها سوف تنتصر وأن المعادلة اليوم تغيرت فالصاروخ بالصاروخ والدم بالدم وهدم المنزل بهدم المنزل وإن تحرير فلسطين والقدس أصبح قريباً إن شاء الله ونحن اليوم أمام معادلة جديدة في المنطقة الغلبة فيها للمقاومة.
2- نحن نعتبر أن التطبيع مع الصهاينة واستقبالهم في الدول العربية على السجاد الأحمر هو خيانة وعار على أصحابهم وهو تآمر على فلسطين والقدس وسوف يكتب التاريخ عن خيانتكم وعمالتكم ، لذلك نحن ندعو شعوب تلك الدول المطبعة إلى التحرك لإسقاط مشروع التطبيع مع الصهاينة.
3- بعد انتصار المقاومة في غزة نحن ندعو كل الشارع العربي والإسلامي إلى الإلتفاف حول المقاومة واعتماد هذا الخط لتحرير كل فلسطين لأن الخيار الوحيد الذي يعيد لنا فلسطين والقدس هو المقاومة فقط ونحن ندعو إلى دعم هذا الخيار والإلتحاق به.
4- في لبنان وأمام هذه الأزمات التي يعاني منها الشعب من الكهرباء والنفايات والصحة والغلاء والبطالة تخيلوا ان الدولة عاجزة عن حل مشكلة واحدة لا الكهرباء ولا النفايات ولا غيرها من المشكلات الإقتصادية والدولة حتى عاجزة عن تشكيل حكومة منذ حوالي 6 أشهر ولبنان بلا حكومة والشعب اللبناني متروك لقدره ، المسؤولون ليسوا اهلاً لأن يتحملوا المسؤولية في دولة معطل فيها النظام وقانون محاسبة المفسدين والمقصرين في حقوق الشعب لذلك نحن نناشد فخامة رئيس الجمهورية ودولة رئيس مجلس النواب ان يضعوا حداً لهذه المماطلة ويضعوا حداً لهذا الفراغ القاتل للشعب ، والمطلوب ان تشكل حكومة فيها رجال دولة أكفاء لديهم أمانة وإخلاص ونحن بحاجة إلى حكومة تنقذ لبنان من ازماته لا تغرق لبنان بالفساد والهدر والرشوة.

عن كاتب

شاهد أيضاً

*الحكومة تسابق الوقت… وتمديد ضمني للدعم؟*

  كاتب المقال : النهار كتبت” النهار”: بدت حكومة الرئيس نجيب ميقاتي الثالثة، وهي الحكومة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *