الرئيسية / أخبار مهمة / إنتظرنا الغوث من المغيث فأكرمنا في آخر ليلة من عام أفل لتغسل زنوبنا وخطايانا وزفراتنا

إنتظرنا الغوث من المغيث فأكرمنا في آخر ليلة من عام أفل لتغسل زنوبنا وخطايانا وزفراتنا

كتب الشيخ طلال الأسعد

انتظرنا الغوث كثيراً في آخر السنوات العجاف السبع التي عصفت بسوريا والعراق واليمن وليبيا وآخرها القدس ، حتى هطل في نهاية عام أفل …
تنتهي سنة ٢٠١٧ ليهطل في آخر ليلة منها ، مفتتحاً العام الجديد ببشائر الخير المرسلة من المولى الى الناس أجمعين علّهم يرجعون الى رشدهم المفقود منذ زمن …
فكم من بطون بات جائعه وكم من جسد مات برداناً غير دافيءٍ ، وكم من أطفال شردت وغرقت وماتت تحت الردم  وكم من إمرأه ثكلا فقدت كل شي وباتت تتناتشها الكلاب الشارده في شوارع المدينه المدمره وكم من مال بُذِر غير آبهٍ بالجائعين والخائفين من الغد وما بعده …
فيا أصدقائي يا من تتبادلون التحايا والتهاليل والمعايدات والرسائل وإطلاق العيارات الناريه في سماواتنا مدننا أسألكم بتجرد هل يمل الإنسان من فعل الخطأ والخطايا ؟
هيا تعالوا سوياً نبتهل إلى الله الواحد الأحد ليرحمنا ويبدل حال الأمه لما هو أفضل بكثير ويرزقنا جميعاً قناعة لا تفن أبداً .

وكل عام وأنتم بخير

 

عن كاتب

شاهد أيضاً

تبادل إطلاق نار وحاله من الهلع بصفوف المواطنين خلف مستشفى المظلوم الضم والفرز

تبادل إطلاق نار وحاله من الهلع بصفوف المواطنين خلف مستشفى المظلوم الضم والفرز Share on: …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *