الرئيسية / أخبار مهمة / القدس هي مفتاح السلم والحرب
السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي تتحدث مع رياض منصور مندوب فلسطين لدى الامم المتحدة في نيويورك يوم 8 ديسمبر كانون الأول 2017. تصوير: بريندان مكدرميد - رويترز.

القدس هي مفتاح السلم والحرب

الحصاد الإخباري

ﺑﺪﺃﺕ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻸﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ، ﻣﺴﺎﺀ ﺍﻟﺨﻤﻴﺲ، ﺟﻠﺴﺔ ﻃﺎﺭﺋﺔ ﻟﻠﺘﺼﻮﻳﺖ ﻋﻠﻰ ﻗﺮﺍﺭ ﻳﺮﻓﺾ ﺍﻋﺘﺮﺍﻑ ﻭﺍﺷﻨﻄﻦ ﺑﺎﻟﻘﺪﺱ ﻋﺎﺻﻤﺔ ﻹﺳﺮﺍﺋﻴﻞ، ﺑﻜﻠﻤﺔ ﺣﺎﺳﻤﺔ ﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻦ ﺃﻛﺪﺕ ﺃﻥ “ﺍﻟﻘﺪﺱ ﻫﻲ ﻣﻔﺘﺎﺡ ﺍﻟﺴﻠﻢ ﻭﺍﻟﺤﺮﺏ”
ﻭﻓﻲ ﻣﺴﺘﻬﻞ ﺍﻟﺠﻠﺴﺔ، ﻗﺎﻝ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ، ﺭﻳﺎﺽ ﺍﻟﻤﺎﻟﻜﻲ، ﺇﻥ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ﻟﻦ ﻳﺆﺛﺮ ﻋﻠﻰ ﻭﺿﻊ ﺍﻟﻘﺪﺱ ﻭﺇﻧﻤﺎ ﻳﺆﺛﺮ ﻋﻠﻰ ﻭﺿﻊ ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻛﻮﺳﻴﻂ ﻟﻠﺴﻼﻡ.
ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺃﻥ ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﺃﺿﺎﻋﺖ ﻓﺮﺻﺔ ﻟﻠﻌﺪﻭﻝ ﻋﻦ ﻗﺮﺍﺭﻫﺎ ﻟﺘﻠﺘﺤﻖ ﺑﺎﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻭﺗﻨﻬﻲ ﻋﺰﻟﺘﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ، ﻓﻲ ﺇﺷﺎﺭﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺮﻓﺾ ﺍﻟﻮﺍﺳﻊ ﻟﻠﻘﺮﺍﺭ ﺍﻷﻣﻴﺮﻛﻲ ﺑﺸﺄﻥ ﺍﻟﻘﺪﺱ.
ﻭﺍﻛﺪ ﺍﻟﻤﺎﻟﻜﻲ ﺃﻥ ﺍﻟﻘﺪﺱ ﻫﻲ ﻣﻔﺘﺎﺡ ﺍﻟﺴﻠﻢ ﻭﺍﻟﺤﺮﺏ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺸﺮﻕ ﺍﻷﻭﺳﻂ”، ﻣﻌﺘﺒﺮﺍ ﺃﻥ “ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﺍﻷﻣﻴﺮﻛﻲ ﻳﺨﺪﻡ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻹﺳﺮﺍﺋﻴﻠﻴﺔ ﻭﻳﺸﺠﻊ ﺍﻟﺘﻄﺮﻑ ﻭﺍﻹﺭﻫﺎﺏ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ”.
ﻭﺳﺘﺼﻮﺕ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺪ 193 ﻋﻀﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﻗﺮﺍﺭ ﻳﺆﻛﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﻘﺪﺱ ﻫﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺣﻠﻬﺎ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﺘﻔﺎﻭﺽ، ﻭﺃﻧﻪ ﻳﻨﺒﻐﻲ ﺇﺑﻄﺎﻝ ﺃﻱ ﻗﺮﺍﺭ ﻳﺘﻌﻠﻖ ﺑﻮﺿﻌﻬﺎ.
ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻷﻣﻴﺮﻛﻲ، ﺩﻭﻧﺎﻟﺪ ﺗﺮﺍﻣﺐ، ﻫﺪﺩ ﺑﻮﻗﻒ ﺍﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺍﺕ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺘﺼﻮﺕ ﻟﺼﺎﻟﺢ ﻣﺸﺮﻭﻉ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻘﺪﻣﺖ ﺑﻪ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﻭﻝ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ.
ﻭﺗﺤﻤﻞ ﻣﺴﻮﺩﺓ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﻴﺘﻢ ﺍﻟﺘﺼﻮﻳﺖ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻣﺎ ﻭﺭﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺺ ﺍﻟﺬﻱ ﻋﺮﺿﺘﻪ ﻣﺼﺮ ﻋﻠﻰ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻷﻣﻦ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ، ﻭﻋﻄﻠﺖ ﻭﺍﺷﻨﻄﻦ ﺇﻗﺮﺍﺭﻩ ﺑﺎﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻟﻔﻴﺘﻮ.
ﻳﺬﻛﺮ ﺃﻥ ﺗﺒﻨﻲ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻸﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻏﻴﺮ ﻣﻠﺰﻡ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻮﺍﺷﻨﻄﻦ، ﻭﻳﺸﻜﻞ ﺇﺩﺍﻧﺔ ﺭﻣﺰﻳﺔ ﻓﻘﻂ ﻟﻠﺨﻄﻮﺓ ﺍﻷﻣﻴﺮﻛﻴﺔ ﺑﻨﻘﻞ ﺳﻔﺎﺭﺗﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘﺪﺱ.

عن كاتب

شاهد أيضاً

*«الأسرة التربوية» تنسف خطة الوزارة: من سيعود إلى المدارس؟*

  المصدر : الاخبار – الكاتب :فاتن الحاج غداً، يبدأ تنفيذ خطة العودة إلى المدارس مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *