الرئيسية / أخبار مهمة / الشهيد إبراهيم أبو ثريا شهيداً بنصف جسد .. وقحراً يتصدى للعدو الغاشم

الشهيد إبراهيم أبو ثريا شهيداً بنصف جسد .. وقحراً يتصدى للعدو الغاشم

كتب الشيخ طلال الأسعد
لم تتحمل إسرائيل قوة وعزيمة الشاب المقعد إبراهيم أبو ثريا (29 عاماً) الذي أصيب بقصفها على قطاع غزة عام 2008 وأدى إلى بتر قدميه، فقررت اليوم سرقة روحه فـ أطلق جندي إسرائيلي النار بشكل مباشر على رأسه بدم بارد، ليرتقي شهيداً وهو يرفع العلم الفلسطيني غير مدركة أن هذه الروح ستحاصرها وستحمي القدس.
الثائر والمقاوم المعروف في قطاع غزة تحدّى إعاقته وواصل نضاله على مدى سنوات ولا تكاد تخلو مسيرة أو تظاهرة هناك إلا ويشارك فيها رافعاً العلم الفلسطيني.
وقبيل استشهاده بدقائق، وجّه الشهيد ابراهيم رسالة قال فيها “هذه الأرض أرضنا، ولن نستسلم”، كما أكّد على ضرورة أن تتراجع الولايات المتحدة الأميركية عن قرارها بخصوص القدس المحتلة، مضيفاً أن الشعب الفلسطيني هو شعب الجبارين.
يذكر أن الشهيد ابراهيم كان قد ظهر على شاشات الإعلام المقاوم أمس وأكّد بأنه لا يهاب ولا يخاف الاحتلال وأن الشعب الفلسطيني أقوى حتى لو كان بلا سلاح، مشيراً إلى أنّ الشعب سيواجه العدو بالحجر.

عن كاتب

شاهد أيضاً

الشيخ طلال الأسعد من مكتب حزب البعث في وادي خالد وجودكم هنا هزم المتآمرين على سوريا اللذين شجعوا على النزوح وفي مقدمهم قوى 14 آذار حيث جعلوا منها قاعده خلفيه لإحتضان الإرهابين والإعلام المضلل وبوجودكم ووجود القوى الوطنيه المقاومه عادت الوادي لتكون نقطة وصل ما بين الشعبين الشقيقين

قام الشيخ طلال الأسعد رئيس تيار الوعد الصادق بزياره وديه لمكتب حزب البعث العربي الإشتراكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *