الرئيسية / أخبار مهمة / السلطات الصينيه تحاصر أقليات الأيغور المسلمه وتصادر مصاحفهم

السلطات الصينيه تحاصر أقليات الأيغور المسلمه وتصادر مصاحفهم

الحصاد الإخباري

ﺫﻛﺮﺕ ﺗﻘﺎﺭﻳﺮ ﺇﻋﻼﻣﻴﺔ ﺃﻥ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﺍﻟﺼﻴﻨﻴﺔ ﻟﺠﺄﺕ ﺇﻟﻰ ﺗﻘﻴﻴﺪ ﺟﺪﻳﺪ ﻳﺨﺺ ﺃﻗﻠﻴﺔ ﺍﻹﻳﻐﻮﺭ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﺔ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﻃﻌﺔ ﺷﻴﺎﻧﻐﻴﺎﻧﻎ ﺷﻤﺎﻝ ﻏﺮﺑﻲ ﺍﻟﺒﻼﺩ، ﺣﻴﺚ ﻃﺎﻟﺒﺘﻬﻢ ﺑﺘﺴﻠﻴﻢ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻟﺪﻳﻬﻢ ﻣﻦ ﻣﺘﻌﻠﻘﺎﺕ ﺩﻳﻨﻴﺔ، ﺑﻤﺎ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﻤﺼﺎﺣﻒ ﻭﺳﺠﺎﺟﻴﺪ ﺍﻟﺼﻼﺓ، ﻭﺗﻮﻋﺪﺕ ﺑﻌﻘﺎﺏ ﺍﻟﻤﺨﺎﻟﻔﻴﻦ.

ﻭﻭﻓﻘﺎ ﻟﻤﺎ ﺫﻛﺮﺕ ﺇﺫﺍﻋﺔ “ﺁﺳﻴﺎ ﺍﻟﺤﺮﺓ”، ﺍﻷﺭﺑﻌﺎﺀ، ﻓﺈﻥ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﻦ ﺻﻴﻨﻴﻴﻦ ﻧﻔﺬﻭﺍ ﺟﻮﻟﺔ ﻓﻲ ﺍﻷﺣﻴﺎﺀ ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﺟﺪ، ﻹﺑﻼﻍ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﺑﺎﻷﻣﺮ ﻭﺗﺤﺬﻳﺮﻫﻢ ﻣﻦ “ﻋﻘﺎﺏ ﻗﺎﺱ” ﺑﺤﻖ ﻣﻦ ﻳﻌﺜﺮ ﻟﺪﻳﻪ ﻋﻠﻰ ﺷﻲﺀ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﺘﻌﻠﻘﺎﺕ، ﻛﺎﻟﻤﺼﺎﺣﻒ ﺃﻭ ﺳﺠﺎﺟﻴﺪ ﺍﻟﺼﻼﺓ.
ﻭﻧﻘﻠﺖ ﺍﻹﺫﺍﻋﺔ ﻋﻦ، ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺙ ﺑﺎﺳﻢ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﻟﻺﻳﻐﻮﺭ، ﺩﻳﻠﻜﺎﺕ ﺭﺍﻛﺴﻴﺖ، ﺃﻥ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻤﻤﺎﺭﺳﺎﺕ ﺑﺪﺃﺕ ﺗﺘﻜﺸﻒ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ.
ﻭﻗﺎﻝ ﺭﺍﻛﺴﻴﺖ: “ﺗﻠﻘﻴﻨﺎ ﺇﺷﻌﺎﺭﺍ ﻳﻘﻮﻝ ﺇﻥ ﻛﻞ ﻓﺮﺩ ﻣﻦ ﻋﺮﻗﻴﺔ ﺍﻹﻳﻐﻮﺭ، ﻳﺠﺐ ﺃﻥ ﻳﺴﻠﻢ ﺃﻱ ﻣﻮﺍﺩ ﺑﻤﻨﺰﻟﻪ ﻣﺮﺗﺒﻄﺔ ﺑﺎﻟﺪﻳﻦ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ، ﺑﻤﺎ ﻓﻲ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻤﺼﺎﺣﻒ ﻭﺳﺠﺎﺟﻴﺪ ﺍﻟﺼﻼﺓ، ﻭﺃﻱ ﺷﻲﺀ ﺁﺧﺮ ﻳﺮﻣﺰ ﻟﻠﺪﻳﻦ”.
ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺍﻹﺷﻌﺎﺭ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﺴﻠﻴﻢ ﻳﻨﻔﺬ ﻃﻮﻋﻴﺎ، ﻣﻊ ﻓﺮﺽ ﻋﻘﻮﺑﺎﺕ ﻗﺎﺳﻴﺔ ﺑﺤﻖ ﺍﻟﻤﺨﺎﻟﻔﻴﻦ، ﺩﻭﻥ ﺃﻥ ﻳﻮﺿﺢ ﻃﺒﻴﻌﺘﻬﺎ.
ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺭﺍﻛﺴﻴﺖ، ﺃﻥ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺗﻨﺸﺮ ﺇﻋﻼﻧﺎﺕ ﺑﻬﺬﺍ ﺍﻟﺸﺄﻥ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﻣﻨﺼﺔ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻭﺍﺳﻌﺔ ﺍﻻﻧﺘﺸﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻴﻦ “ﻭﻳﺸﺎﺕ

عن كاتب

شاهد أيضاً

الشيخ طلال الأسعد من مكتب حزب البعث في وادي خالد وجودكم هنا هزم المتآمرين على سوريا اللذين شجعوا على النزوح وفي مقدمهم قوى 14 آذار حيث جعلوا منها قاعده خلفيه لإحتضان الإرهابين والإعلام المضلل وبوجودكم ووجود القوى الوطنيه المقاومه عادت الوادي لتكون نقطة وصل ما بين الشعبين الشقيقين

قام الشيخ طلال الأسعد رئيس تيار الوعد الصادق بزياره وديه لمكتب حزب البعث العربي الإشتراكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *