الرئيسية / أخبار مهمة / أمين عام تيار المستقبل يدعو محازبيه للتظاهر والعصيان ضد الدوله من وادي خالد

أمين عام تيار المستقبل يدعو محازبيه للتظاهر والعصيان ضد الدوله من وادي خالد

الحصاد الإخباري

ادان بشده الشيخ طلال الأسعد رئيس تيار الوعد الصادق الزياره التي قام بها أمين عام تيار المستقبل لمنطقة وادي خالد منذ يومين والتي إستقبله فيها لفيف من شباب النازحين ومجموعة من الشباب المنتسبين لتيار المستقبل وجاءت الزياره بعد التصعيد من قبل هذا التيار واعلامه ضد الجيش اللبناني البطل بعد العمليات البطوليه والإستباقيه التي قام بها ضد نازحي الأحزمه الناسفه في عرسال .
ولفت الأسعد بأن الزيارة خلت من الأداب والأصول العشائريه وكرم الضيافه فيها حيث أن الضيف جعل من المناسبه منصه لكيل الشتائم على النظام في سوريا وهذا لا يليق بنا كعشائر متناثره على خاصرة سوريا اكلنا من خيرها وشربنا مياهها وعشنا وترعرعنا في ربوعها وانجبتنا امهاتنا في مشافيها وتحولنا بفضلها وفضل قياداتها من عرب رحاله نسكن بيوت الخيش الى علالي وقصور فخمه وفارهه وجبنا الكون تجاراً وركبنا أفخم السيارات وكبريات الشركات والوكالات العالميه ، حيث كنا قبل العام 1994 بلا جنسيه وإن ننسى لا ننسى فجنسيتنا كان لسوريا بما أنها كانت الراعي لإتفاق الوفاق الوطني حيث أوعز الرئيس الأسد للرئيس إلياس الهراوي وصدر مرسوم التجنيس في ذاك العام . وكنا من قبل ذلك بلا قيود والدوله الوحيده التي ندخلها كيفما شئنا وبأي إتجاه سوريا التي سمح لنا التنقل بها وبإيعاز من المرحوم الخالد والمغفور له الرئيس حافظ الأسد .
ولفت الأسعد بأنه ما أن أنتهت الزياره حتى تحركت كوادر المستقبل ولجانه بالإيعاز للنازحين بالتظاهر ضد الجيش يوم الثلاثاء في وسط بيروت .
ولفت الأسعد نظر ضيوفنا النازحين من التعقل والهدوء وعدم الإنجرار وراء من اغر بهم وضللهم وجعلهم يتركون منازلهم وقراهم وديارهم وأوعز لهم بأن يسمعوا نداء مفتي الجمهوريه العربيه السوريه احمد بدر الدين حسون بالعوده والمشاركة بمسيرة بناء الوطن الذي بدأ بالتعافي من المؤامره التي كان المستقبل واعلامه جزء منها .

عن كاتب

شاهد أيضاً

وسائل إعلام إسرائيليّة: إصابة 7 من عناصر الشرطة في عملية الدهس قرب باب العامود بالقدس

وسائل إعلام إسرائيليّة: إصابة 7 من عناصر الشرطة في عملية الدهس قرب باب العامود بالقدس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *