الرئيسية / أخبار مهمة / السيد نصر الله إنها المره الأخيره التي أتحدث بها عن جرود عرسال

السيد نصر الله إنها المره الأخيره التي أتحدث بها عن جرود عرسال

الحصاد الإخباري

السيد نصرالله: لا أحد في الحكومة أو خارج تطرق الى اجبار النازحين على العودة بل نتكلم عن العودة الطوعية وتقديم ضمانات وتسهيلات للنازحين

السيد نصرالله: نعتبر لاسباب انسانية واجتماعية واخلاقية وامنية واقتصادية بكل المعايير أن عودة النازحين الى سوريا مصلحة للنازحين وللشعب اللبناني

السيد نصرالله: نأمل أن لا يكون تيار المستقبل يفكر بأن نسمح بإستمرار مأساة النازحين السوريين ومعهم اللبنانيين للحصول على المساعدات الخارجية

السيد نصرالله: هناك جهود جبارة بذلت في كشف الشبكات الارهابية ومموليها وداعميها ومسؤوليها وآخرها ما كشفته مديرية المخابرات في عرسال

السيد نصرالله: لو قدر لهذه الشبكات والانتحاريين أن ينفذوا مخططاتهم لكان الوضع الامني والاقتصادي والسياحي صعب جدا

السيد نصرالله: ما جرى في عرسال وما يقوم به الجيش ومجاهدو المقاومة خفف المخاطر ولكنه لم ينهها

السيد نصرالله: هناك اخطاء تحصل ولكن لا يجوز أن تستخدم لطعن من يسهر على أمن الناس

السيد نصرالله: ثبت اليوم أن هناك من يدير شباكات ارهابية وانتحاريين ويجهزون عبوات ناسفة في داخل عرسال

السيد نصرالله: الجرود مشكلة حقيقية وجزء من الانتحاريين يأتون من الجرود والعبوات والتهديد لايزال قائما في الجرود وهذا الامر يحتاج الى حل

السيد نصرالله: المسألة وصلت الى النقطة الاخيرة وهذه هي المرة الاخيرة التي سأتحدث فيها عن جرود عرسال في نهاية المطاف المتواجدون هناك هم تهديد على مدار الساعة

السيد نصرالله: آن الاوان للانتهاء من تهديد المجموعات المسلحة في جرود عرسال والوقت قليل جدا للتوصل الى تسويات أو مصالحات معينة

السيد نصرالله: كل شبكات ~داعش~ كانت تدار من الرقة والجهات الموجودة في جرود عراسل جهات تنفيذية تتلقى التعليمات من الرقة أو الموصل وبالتالي القتال في سوريا والعراق دفاع عن كل الشعوب

السيد نصرالله: امل أن يتم استغلال الفرصة المتاحة والا فنحن أمام الكلام الاخير والوضع الاخير الذي يجب أن نصل إليه ولا يبقى حيئنذ أي وجود مسلح على الاراضي اللبنانية .

عن كاتب

شاهد أيضاً

توقيع بروتوكول تعاون بين نقابة المحامين وجامعة طرابلس

    وقعت نقابة المحامين في طرابلس ممثلةً بالنقيب محمد المراد، وجامعة طرابلس ممثلةً برئيسها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *