الرئيسية / أخبار مهمة / المئذنة الحدباء في الموصل القديمه تبكي فرحاً على كتف كنيسة الساعه

المئذنة الحدباء في الموصل القديمه تبكي فرحاً على كتف كنيسة الساعه

الحصاد الإخباري

هنأ رئيس تيار الوعد الصادق الشيخ طلال الأسعد الدولة العراقيه الشقيقه حكومة وشعباً ومجلس نيابي كما هنأ الأبطال الشجعان في الحشد الشعبي وقياديه بعودة الموصل لحضن الوطن .

كما هنأ قناة الميادين وطاقمها الحربي وكافة الإعلام المقاوم والممانع على التغطيه المباشره لكل ما يحصل في الميدان العراقي وبكل التفاصيل .

كما حيا الأسعد العراقيين والعراقيات اللذين يتراقصون ويدبكون الجوبي في ساحات الموصل الآن التي حولتها دولة الخرافه لإعدامات البشر وقطع رؤوسهم وقنصهم ليعود الجيش العراقي ثانية ويجعلها ساحات تلاقي ومحبه لكل أبناء العراق ، لأن المئذنه الحدباء أبت إلا أن تبكي فرحاً على كتف كنيسة الساعه في الموصل القديمه .

عن كاتب

شاهد أيضاً

الدكتوره سابين الكك : ‏”إن تخلي السلطة المشترعة عن صلاحية فرض الضريبة العمومية أو احداثها أو السماح بتحصيلها أو تنظيم قواعد هذا التحصيل أو تعديل الضريبة أو الغائها إنما يمس بمبدأ الفصل بين السلطات ويخالف المادتين 81 و82 من الدستور“ ‎المجلس_الدستوري 31-1-2002

‏”إن تخلي السلطة المشترعة عن صلاحية فرض الضريبة العمومية أو احداثها أو السماح بتحصيلها أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *