الرئيسية / أخبار مهمة / فسبوك يكسب ملايين الدولارات يومياً من وراء الدعايات في شهر رمضان المبارك

فسبوك يكسب ملايين الدولارات يومياً من وراء الدعايات في شهر رمضان المبارك

الحصاد الإخباري

ﻳﻜﺴﺐ ﻣﻮﻗﻊ ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ ﻟﻠﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ، ﻣﻼﻳﻴﻦ ﺍﻟﺪﻭﻻﺭﺍﺕ ﻳﻮﻣﻴﺎ ﻣﻦ ﺍﻹﻋﻼﻧﺎﺕ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ ﻋﻠﻰ ﺻﻔﺤﺎﺕ ﺍﻟﻤﺸﺘﺮﻛﻴﻦ، ﻭﻛﻠﻤﺎ ﺯﺍﺩ ﻋﺪﺩ ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻴﻪ ﻭﺍﻟﺴﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻘﻀﻮﻧﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻮﻗﻊ ﻛﻠﻤﺎ ﺍﺭﺗﻔﻌﺖ ﻋﺎﺋﺪﺍﺕ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﻣﻦ ﺍﻹﻋﻼﻧﺎﺕ.
ﻭﺣﺴﺐ ﺑﺤﺚ ﺇﺣﺼﺎﺋﻲ ﺃﺟﺮﺍﻩ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ “ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ” ﻓﺈﻥ ﺍﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﻴﻦ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﺳﻴﻤﻀﻮﻥ 57 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺳﺎﻋﺔ ﺇﺿﺎﻓﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻮﻗﻊ ﺧﻼﻝ ﺷﻬﺮ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﻤﺒﺎﺭﻙ، ﻣﻤﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﺃﺭﺑﺎﺣﺎ ﺇﺿﺎﻓﻴﺔ ﺳﻴﻜﺴﺒﻬﺎ ﺍﻟﻤﻮﻗﻊ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﺍﻟﻔﻀﻴﻞ.
ﻛﻤﺎ ﺃﻇﻬﺮ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﺟﺮﺍﻩ Facebook IQ ﺃﻥ ﺫﺭﻭﺓ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﻣﻮﻗﻊ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﺍﻷﻛﺒﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺳﺘﻜﻮﻥ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ 3 ﻓﺠﺮﺍ ﺃﻱ ﻗﺮﺏ ﻭﺟﺒﺔ ﺍﻟﺴﺤﻮﺭ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺒﻖ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﺼﻴﺎﻡ.
ﻭﺃﻇﻬﺮ ﺍﻻﺳﺘﻄﻼﻉ ﺃﻥ ﺃﻏﻠﺒﻴﺔ ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻲ ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ MENA ﺃﻱ ﺍﻟﺸﺮﻕ ﺍﻷﻭﺳﻂ ﻭﺷﻤﺎﻝ ﺃﻓﺮﻳﻘﻴﺎ، ﻳﻘﻮﻣﻮﻥ ﻓﻲ ﺭﻣﻀﺎﻥ ﺑﻤﺸﺎﺭﻛﺔ ﺗﺠﺎﺭﺑﻬﻢ ﻣﻊ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ ﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺟﺒﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﺸﺮﻭﺑﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﻌﺪﻭﻧﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻭﺟﺒﺔ ﺍﻹﻓﻄﺎﺭ ﻭﻛﺬﻟﻚ ﺍﻟﺴﺤﻮﺭ.
ﻭﺣﺴﺐ ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ ﻓﺈﻥ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﺍﻟﻔﻀﻴﻞ ﻳﺸﻬﺪ ﺗﻀﺎﻋﻒ ﺍﻟﻤﻨﺸﻮﺭﺍﺕ ﻋﻠﻰ ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ ﺑﻤﻘﺪﺍﺭ 4.84 ﺿﻌﻔﺎ ﻣﻘﺎﺭﻧﺔ ﻣﻊ ﻋﺪﺩ ﻣﺎ ﻳﺘﻢ ﻧﺸﺮﻩ ﻓﻲ ﺍﻷﺷﻬﺮ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ، ﻣﻤﺎ ﻳﻌﻨﻲ ﺑﺎﻟﻀﺮﻭﺭﺓ ﺯﻳﺎﺩﺓ ﺃﺭﺑﺎﺡ ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ ﺍﻹﻋﻼﻧﻴﺔ.
ﻭﺭﻏﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮﻥ ﺳﻴﻄﺮ ﻟﺴﻨﻮﺍﺕ ﻋﻠﻰ ﺍﻧﺘﺒﺎﻩ ﺍﻟﻤﺸﺎﻫﺪﻳﻦ ﻓﻲ ﺭﻣﻀﺎﻥ، ﺇﻻ ﺃﻥ ﺍﻷﻣﺮ ﺗﻐﻴﺮ ﻓﻲ ﻋﺼﺮ ﺛﻮﺭﺓ ﺍﻟﻬﻮﺍﺗﻒ ﺍﻟﺠﻮﺍﻟﺔ.
ﻓﻘﺪ ﺃﻇﻬﺮ ﺍﺳﺘﻄﻼﻉ ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ ﺃﻥ “71 ﺑﺎﻟﻤﺌﺔ ﻣﻦ ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻲ ﺍﻟﻤﻮﻗﻊ ﻓﻲ ﺍﻹﻣﺎﺭﺍﺕ ﻳﻔﻀﻠﻮﻥ ﺗﺼﻔﺢ ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ ﻋﻠﻰ ﻣﺸﺎﻫﺪﺓ ﺍﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮﻥ”.
ﻭﻫﺬﻩ ﺍﻟﺰﻳﺎﺩﺓ ﻓﻲ ﻋﺪﺩ ﺳﺎﻋﺎﺕ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ ﺗﻌﻨﻲ ﺑﺎﻟﻀﺮﻭﺭﺓ ﺯﻳﺎﺭﺓ ﻋﺎﺋﺪﺍﺕ ﺍﻟﻤﻮﻗﻊ ﺍﻹﻋﻼﻧﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺸﻜﻞ ﺍﻟﻤﻮﺭﺩ ﺍﻷﺳﺎﺳﻲ ﻟﻠﺮﺑﺢ ﻷﻛﺒﺮ ﺷﺒﻜﺔ ﺗﻮﺍﺻﻞ ﺍﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ. ﻣﻤﺎ ﻳﺠﻌﻞ ﺭﻣﻀﺎﻥ “ﻧﻌﻤﺔ ﻛﺒﺮﻯ” ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻔﻴﺴﺒﻮﻙ.
ﻭﻗﺪ ﺣﻘﻖ ﻣﻮﻗﻊ ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺮﺑﻊ ﺍﻷﻭﻝ ﻣﻦ ﻋﺎﻡ 2017 ﻋﺎﺋﺪﺍﺕ ﺇﻋﻼﻧﻴﺔ ﺑﻠﻐﺖ 8.03 ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺩﻭﻻﺭ، ﻣﻊ ﺍﻗﺘﺮﺍﺏ ﻋﺪﺩ ﻣﺴﺘﺨﺪﻣﻴﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﻣﻠﻴﺎﺭﻱ ﻣﺸﺘﺮﻙ.
ﻭﺗﻮﻗﻌﺖ ﻣﺆﺳﺴﺔ “eMarketer” ﻟﻠﺘﻮﻗﻌﺎﺕ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺃﻥ ﺗﺒﻠﻎ ﻋﺎﺋﺪﺍﺕ ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ ﺧﻼﻝ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻌﺎﻡ 36.29 ﻣﻠﻴﺎﺭ ﺩﻭﻻﺭ، ﻟﺘﻜﻮﻥ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ ﻋﺎﻟﻤﻴﺎ ﻓﻲ ﺑﻴﻊ ﺍﻹﻋﻼﻧﺎﺕ ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﻳﺔ ﺑﻌﺪ ﻏﻮﻏﻞ.

عن كاتب

شاهد أيضاً

وفد رفيع المستوى ضم مشايخ ووجهاء ورؤساء بلديات ومخاتير من عشائر عرب وادي خالد محتفلاً بذكرى الحركه التصحيحيه في مطعم الساحه الضاحيه الجنوبيه لبيروت

*وفاء للقائد المؤسس حافظ الاسد* *وولاء لقائد مسيرة الحزب الرفيق بشار الاسد* *واحياء لذكرى الحركة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *