الرئيسية / أخبار مهمة / ديانا إلى الواجهه مجدداً

ديانا إلى الواجهه مجدداً

 

ﺃﻭﺭﺩ ﻭﺛﺎﺋﻘﻲ ﻓﺮﻧﺴﻲ ﻋﻠﻰ ﻗﻨﺎﺓ “ﺇﻡ 6″، ﻣﺆﺧﺮﺍ، ﺳﺒﺒﺎ ﺟﺪﻳﺪﺍ ﻟﺤﺎﺩﺛﺔ ﻣﻘﺘﻞ ﺍﻷﻣﻴﺮﺓ ﺩﻳﺎﻧﺎ ﺑﺮﻓﻘﺔ ﺻﺪﻳﻘﻬﺎ ﺩﻭﺩﻱ ﺍﻟﻔﺎﻳﺪ ﻓﻲ ﺑﺎﺭﻳﺲ ﻗﺒﻞ 20 ﻋﺎﻣﺎ.
ﻭﺫﻛﺮ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻲ ﺃﻥ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻮﻓﻴﺖ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻷﻣﻴﺮﺓ ﺩﻳﺎﻧﺎ ﺟﺮﺍﺀ ﺣﺎﺩﺛﺔ ﺳﻴﺮ ﺑﺒﺎﺭﻳﺲ، ﻛﺎﻧﺖ ﻋﺮﺑﺔ ﺧﻄﻴﺮﺓ ﻭﻣﻬﺘﺮﺋﺔ، ﻭﻻ ﺗﺴﺘﺠﻴﺐ ﻟﻤﻌﺎﻳﻴﺮ ﺍﻟﺴﻼﻣﺔ.
ﻭﺑﺤﺴﺐ ﻣﺎ ﻧﻘﻠﺖ ﺻﺤﻴﻔﺔ “ﺩﻳﻠﻲ ﻣﻴﻞ” ﺍﻟﺒﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺔ، ﻓﺈﻥ ﻣﺨﺎﻭﻑ ﺍﻟﺴﻼﻣﺔ ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﺟﺮﻯ ﺗﺠﺎﻫﻠﻬﺎ، ﻭﻟﻢ ﻳﺠﺮ ﺇﻳﻼﺅﻫﺎ ﺍﻷﻫﻤﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﺤﻖ.
ﻭﻗﺪﻡ ﻓﻨﺪﻕ “ﺭﻳﺘﺰ ﻛﺎﺭﻟﺘﻮﻥ” ﺳﻴﺎﺭﺓ ﻣﻦ ﻃﺮﺍﺯ “ﻣﻴﺮﺩﺳﻴﺪﺱ ﺑﻨﺮﺯ ﺇﺱ 280″ ﻟﻸﻣﻴﺮﺓ ﺩﻳﺎﻧﺎ، ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻤﻔﺎﺟﺄﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺸﻒ ﻋﻨﻬﺎ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻲ، ﺗﻜﻤﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﺘﻘﻨﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺸﻮﺏ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ.
ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﻤﺼﻮﺭ ﺑﺎﺳﻜﺎﻝ ﺭﻭﺳﺘﺎﻥ، ﺇﻥ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﺗﻌﺮﺿﺖ ﻟﻠﺴﺮﻗﺔ ﺳﻨﺔ 1997، ﺃﻱ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺍﻟﺘﻲ ﺷﻬﺪﺕ ﺍﻟﺤﺎﺩﺛﺔ ﺍﻟﻤﻤﻴﺘﺔ ﻓﻲ 31 ﻣﻦ ﺃﻏﺴﻄﺲ.
ﻭﻭﺻﻒ ﺭﻭﺳﺘﺎﻥ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﺍﻟﻔﻨﺪﻕ ﺑﺎﻟﺤﻄﺎﻡ، ﻗﺎﺋﻼ ﺇﻧﻬﺎ ﺳﺠﻠﺖ ﺣﺎﺩﺛﺔ ﺳﻴﺮ ﺃﺧﺮﻯ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﺗﻠﻘﻰ ﺍﻷﻣﻴﺮﺓ ﺩﻳﺎﻧﺎ ﺍﻟﻤﺼﺮﻉ ﺑﺪﺍﺧﻠﻬﺎ، ﻟﻜﻦ ﺟﺮﻯ ﺇﺻﻼﺣﻬﺎ ﻭﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻣﻬﺎ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ.
ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺃﻥ ﺻﺪﻳﻘﺎ ﻟﻪ ﻋﻤﻞ ﺳﺎﺋﻘﺎ ﻓﻲ ﻓﻨﺪﻕ ﺭﻳﺘﺮﺯ ﻛﺎﺭﻟﺘﻮﻥ ﻭﻳﺪﻋﻰ ﻛﺮﻳﻢ، ﺃﺧﺬ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﻓﻲ ﺟﻮﻟﺔ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﻣﺒﻜﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺎﻡ 1997، ﻭﻟﻤﺎ ﻋﺎﺩ ﺣﺬﺭ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﻦ ﻛﺒﺎﺭﺍ ﻣﻨﻬﺎ.
ﻭﺗﺤﺪﺙ ﺍﻟﺴﺎﺋﻖ، ﻗﺒﻞ ﺷﻬﺮﻳﻦ ﻓﻘﻂ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺎﺩﺛﺔ، ﻋﻦ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﺍﻟﺘﺨﻠﺺ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ، ﻋﻠﻰ ﺍﻋﺘﺒﺎﺭ ﺃﻧﻬﺎ ﻏﻴﺮ ﻗﺎﺩﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﻴﺮ ﺑﺄﻣﺎﻥ ﺑﺴﺮﻋﺔ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺳﺘﻴﻦ ﻛﻴﻠﻮﻣﺘﺮﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ.
ﻭﻗﺎﻝ ﻛﺮﻳﻢ ” ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻤﻜﻦ، ﺍﻻﻋﺘﻤﺎﺩ ﻋﻠﻰ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ، ﻟﻘﺪ ﻛﻨﺎ ﻧﺨﺸﻰ ﻗﻴﺎﺩﺗﻬﺎ ﺑﺄﻱ ﺳﺮﻋﺔ ﻛﺎﻧﺖ، ﻭﺃﺧﺒﺮﺕ ﺭﺋﻴﺴﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﻤﻞ ﺑﺄﻥ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﺒﻴﻌﻬﺎ”.
ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﻷﻣﻴﺮﺓ ﺩﻳﺎﻧﺎ، ﺳﺎﻋﺔ ﻭﻗﻮﻉ ﺣﺎﺩﺛﺔ ﺍﻟﺴﻴﺮ، ﺇﻟﻰ ﺟﺎﻧﺐ ﺻﺪﻳﻘﻬﺎ ﻋﻤﺎﺩ ﺍﻟﻔﺎﻳﺪ، ﻭﺭﻭﺟﺖ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺮﻭﺍﻳﺎﺕ ﺃﻥ ﻣﻘﺘﻠﻬﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﺪﺑﺮﺍ ﻟﻠﺤﺆﻭﻝ ﺩﻭﻥ ﺯﻭﺍﺟﻬﺎ ﻣﻨﻪ

عن كاتب

شاهد أيضاً

الإعتدال الوطني يطالب الرئيس المكلف بوزاره لعكار

أسرار الحصاد علم موقع الحصاد الإخباري بأن كتلة الإعتدال الوطني طالبت الرئيس المكلف بوازاره لعكار …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *