الرئيسية / أخبار مهمة / التوتر بين هولندا وتركيا إلى تصاعد

التوتر بين هولندا وتركيا إلى تصاعد

الحصاد الإخباري

ﺑﺮﺭ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍﺀ ﺍﻟﻬﻮﻟﻨﺪﻱ، ﻣﺎﺭﻙ ﺭﻭﺗﻪ، ﻗﺮﺍﺭ ﺑﻼﺩﻩ ﻣﻨﻊ ﻭﺯﻳﺮﻳﻦ ﺗﺮﻛﻴﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﺤﺮﻙ ﺩﺍﺧﻞ ﻫﻮﻟﻨﺪﺍ ﺑﺄﻫﺪﺍﻑ ﺩﻋﺎﺋﻴﺔ، ﺑﺄﻥ ﺃﻧﻘﺮﺓ ﻫﺪﺩﺕ ﺑﻌﻘﻮﺑﺎﺕ ﺿﺪ ﺣﻜﻮﻣﺘﻪ.
ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺭﻭﺗﻪ: “ﻻ ﻳﻤﻜﻨﻨﺎ ﻣﻄﻠﻘﺎ ﺍﻟﺘﻌﺎﻃﻲ ﻣﻊ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻮﻉ ﻣﻦ ﺍﻻﺑﺘﺰﺍﺯ”.
ﻭﺃﻋﺮﺏ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍﺀ ﻋﻦ ﺻﺪﻣﺘﻪ ﻟﺮﺅﻳﺔ ﻭﺯﻳﺮﺓ ﺗﺤﺎﻭﻝ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﻣﺴﻴﺮﺓ ﻓﻲ ﺭﻭﺗﺮﺩﺍﻡ ﺑﺴﻴﺎﺭﺓ، ﺑﻌﺪﻣﺎ ﺃﻭﺿﺤﺖ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻟﻬﺎ ﺃﻧﻬﺎ ﻏﻴﺮ ﻣﺮﺣﺐ ﺑﻬﺎ.
ﻭﻗﺎﻝ ﺭﻭﺗﻪ :” ﻟﻘﺪ ﺭﺳﻤﻨﺎ ﺧﻄﺎ ﺃﺣﻤﺮ”.
ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺍﻟﻬﻮﻟﻨﺪﻳﺔ ﻗﺪ ﺭﺍﻓﻘﺖ ﻭﺯﻳﺮﺓ ﺷﺌﻮﻥ ﺍﻷﺳﺮﺓ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ ﻓﺎﻃﻤﺔ ﺑﺘﻮﻝ ﺻﻴﺎﻥ ﻗﺎﻳﺎ، ﺣﺘﻰ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﺍﻟﻬﻮﻟﻨﺪﻳﺔ، ﺑﻌﺪ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﻃﻮﻳﻠﺔ ﺧﺎﺭﺝ ﺃﺳﻮﺍﺭ ﻣﻘﺮ ﺍﻟﻘﻨﺼﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ ﻓﻲ ﺭﻭﺗﺮﺩﺍﻡ، ﻛﻤﺎ ﺃﻟﻐﺖ ﺃﻣﺴﺘﺮﺩﺍﻡ ﺗﺼﺮﻳﺢ ﻭﺣﻘﻮﻕ ﺍﻟﻬﺒﻮﻁ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻞ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻴﺔ ﺍﻟﺘﺮﻛﻲ.
ﻭﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻮﺯﻳﺮﺓ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ ﺗﻌﺘﺰﻡ ﺣﺚ ﺍﻟﻤﻐﺘﺮﺑﻴﻦ ﺍﻷﺗﺮﺍﻙ ﻋﻠﻰ ﺩﻋﻢ ﺗﻌﺪﻳﻞ ﺩﺳﺘﻮﺭﻱ ﻣﻄﺮﻭﺡ ﻟﻼﺳﺘﻔﺘﺎﺀ ﻳﻬﺪﻑ ﻟﺘﻮﺳﻴﻊ ﺳﻠﻄﺎﺕ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺭﺟﺐ ﻃﻴﺐ ﺃﺭﺩﻭﻏﺎﻥ.
ﻭﺷﻬﺪﺕ ﺇﺳﻄﻨﺒﻮﻝ ﻣﺴﻴﺮﺍﺕ ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﻴﺔ ﺿﺪ ﺍﻟﺘﺤﺮﻙ ﺍﻟﻬﻮﻟﻨﺪﻱ، ﻭﺍﻗﺘﺤﻢ ﻣﺘﻈﺎﻫﺮﻭﻥ ﺍﻟﻘﻨﺼﻠﻴﺔ ﺍﻟﻬﻮﻟﻨﺪﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻭﺃﻧﺰﻟﻮﺍ ﺍﻟﻌﻠﻢ ﻣﻦ ﻓﻮﻗﻬﺎ.

عن كاتب

شاهد أيضاً

البيان الوزاري لحكومة “معاً للإنقاذ”

دولة الرئيس، السيدات والسادة النواب، من رحم المُعاناة ومن أوجاع الناس ومن القهر الذي أرهق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *