الرئيسية / من نحن / عائلة وأسرة / قيمة القلم في حضرة الاجهزة الذكية

قيمة القلم في حضرة الاجهزة الذكية

كثيرون منا توقفوا عن الكتابة بالقلم، فنحن على الكيبورد طيلة الوقت نسجل ملاحظات على الموبايل أو نكتب على اللابتوب أو كمبيوتر العمل.

لكن دراسة جديدة نشرت في مجلة “ريدردايجست” كشفت أن الذاكرة والذكاء تتحسن ويتم سنّها مثل سن السكين حين نكتب بالقلم، على العكس من الكتابة على الكمبيوتر والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية.

وقد أجرى باحثون من جامعتي “برنستون” و”كاليفورنيا” دراسة توضح الفوارق بين الطلاب الذين كتبوا ملاحظاتهم باليد وأولئك الذين كتبوها على الكومبيوتر أو الجهاز اللوحي.

تناول فريقا المشاركين، أصحاب القلم وأصحاب الجهاز اللوحي، ملاحظاتهم في محاضرة مدّتها 30 دقيقة. وبعد أسبوع، جُمعوا مجدداً لاختبارهم، فأظهرت النتائج أنّ الفريقَين استوعبا جيداً المفاهيم التي قدّمت في المحاضرة. مع ذلك، تبيّن أنّ الذين دوّنوا بخط يدهم كانوا قادرين على الاستيعاب بشكل أكبر، خصوصاً أنّهم تمكنوا من تذكر تفاصيل أكثر من فريق الجهاز اللوحي، وبدت المفاهيم حاضرة في أذهانهم أكثر.

بعيداً عن هذه الدراسة، توصّل المتخصص في علم النفس التربوي كينيث كايورا إلى نتيجة مشابهة، إذ اختبر طلاباً مباشرة بعد عقده محاضرة عبر الشاشة، بينما سمح لآخرين بمراجعة ملاحظاتهم على المحاضرة، سواء أولئك الذين دوّنوها بخط اليد أو الذين كتبوها على الجهاز اللوحي. فتبيّن أنّ الأخيرين كانوا أفضل بشكل طفيف من أولئك الذين لم تتسنَ لهم المراجعة أبداً، فيما تبيّن أنّ الطلاب الذين دوّنوا ملاحظاتهم بخط اليد كانوا أفضل بشكل ملحوظ من الطرفين معاً.

كذلك، فإنّ الكتابة على الأجهزة تخلق مشكلة الميل إلى النسخ الحرفي، وبينما يسمح هذا باستعادة المعلومات على المدى القصير، فإنّه سيشتت الانتباه عن النقاط الرئيسة لاحقاً. أمّا الطلاب الذين يدوّنون ملاحظاتهم ويعيدون كتابتها بهدف الفهم فإنّهم ينالون الفرصة لتذكّر المفاهيم الجديدة على المدى الطويل.

عن كاتب

شاهد أيضاً

من جديد.. كلامٌ هام من وزير التربية عن “إمتحانات البكالوريا”

  أكد وزير التربية طارق المجذوب لـ”الجديد” أن هيئة التنسيق النقابية والأسرة التربوية قالت إنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *