الرئيسية / سياسة / أربع حقائق عن ستيف بانون “صقر” البيت الأبيض الجديد

أربع حقائق عن ستيف بانون “صقر” البيت الأبيض الجديد

عسكري التكوين، رجل مال وأعمال مدير موقع برايتبارت، ستيف بانون يملك سيرة ذاتية مثيرة زاد منها قربه من الرئيس دونالد ترامب والذي تؤكد المعطيات أنه أصبح الذراع اليمنى للرئيس وهو الذي يضغط لأخذ موقف متشدد في موضوع الهجرة.
1ـ يسمي نفسه “دارث فيدر”
يسمي ستيف بانون نفسه فعلا “دارث فيدر” إحدى شخصيات فيلم الخيال العلمي “حرب النجوم”. فهل هو يلعب فقط بمشاعر الخوف التي تنتاب معارضي ترامب أم أنه يعني فعلا ما يقول. في حديث مع صحيفة نيويورك تايمز قارن نفسه بدور متقمص الشر في فيلم حرب النجوم. كما أضاف في حوار آخر مع “هوليود روبرتر” بالقول “الظلام الحالك شيء جيد. ديك تشيني، دارث فادر، الشيطان. هذه هي السلطة”. وهنا تحضر أيضا شخصية مساعد وزير الدفاع الأميركي الأسبق ريتشارد بيرل المعروف بـ “أمير الظلام”. فهل يعني هذا أن الخادم الأكبر للإمبراطور هو في الجانب المظلم؟
الأكيد هو أن بانون ليس فقط كبير الاستراتجيين لدى الرئيس دونالد ترامب، ولكنه أصبح أيضا عضوا دائما في مجلس الأمن القومي الأميركي. وجاء هذا التعيين الجديد ليزيد من قوة تأثير الرجل في البيت الأبيض. ومن المتوقع أن يشمل هذا التأثير مجال السياسة الخارجية.

عن QUAD

شاهد أيضاً

*ميقاتي “يشطب” جعجع من معادلته*

  كاتب المقال : ليبانون ديبايت بخلاف الآخرين، لم يثبت لغايته أن تواصل رئيس الحكومة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *